لماذا وإلى أين ؟

صيــادلة المغرب يكذِّبون وزيــــر الّصـحة


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

كذّبت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب وزارة الصحة و التغطية الإجتماعية، التي نفت في وقت سابق ما وصفته “أخبارا مغلوطة تفيد تسجيل نقص مفرط وانقطاع في الصيدليات للأدوية المستعملة ضمن بروتوكول علاج حـالات الإصابة بكورونا”.

وأعربت الكونفدرالية المذكورة في بلاغ لها، عن تفاجئها ببلاغ رسمي لوزارة الصحة ينفي أي انقطاع للأدوية، مشيرة أن هذا البلاغ يصدر “في الوقت الذي يعاني فيه المواطنون من أزمة حقيقية لانقطاع أدوية موسمية للزكام وبعضها يدخل في البروتوكول العلاجي لكوفيد19”.

وندد المصدر ذاته، بـ”التجاهل التام لوزارة الصحة لمعالجة القضايا الجوهرية والحيوية التي تهم صحة المواطنين، وفي مقدمتها التدبير المرتبك لأزمة الأدوية المتفاقمة بالمغرب”، مستنكرة “إغلاق وزارة الصحة لكل أنواع التواصل المؤسساتي المباشر مع التمثيليات المهنية للصيادلة لأزيد من سنتين”.

وأوضحت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، أن “إغلاق” وزارة الصحة لكل أنواع التواصل المؤسساتي المباشر “عرقل كل أنواع التنسيق حول مختلف القضايا المهنية التي تهم صحة المواطنين”، داعية صيادلة المغرب إلى حمل الشارة السوداء أثناء مزاولة مهامهم الصيدلانية، “تعبيرا على الإمتعاض والإحتقان الذي يعرفه القــطاع”.

يأتي ذلك، ردا على بـلاغ صادر عن وزارة الصحة والحمـاية الإجتماعية نفت فيه نقص أو انقطاع الأدوية المستعملة ضمن بروتوكول علاج كورونا في الصيدليات، مؤكدة أن الأدوية الأساسية الموصوفة للإستعمال ضمن البروتوكول العلاجي لحالات الإصابة بـ”كوفيد19″ موجودة بشكل يُغــطّي الطلب.

 

    مريمرين
    15/01/2022
    12:13

    يظهر أن وزير “الأغلبية” وصل به الغرور و التعالي إلى حد جعله لايصدق إلا ما يراه في مخيلته ! وهذا هو عيب التيقنوقراط الذين يديرون الشأن العام .

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد