لماذا وإلى أين ؟

الموت يخطِفُ وزير الداخلية السّابق

أفاد حزب “التجمع الوطني للأحرار”، أن الموت خطف محمد حدو الشيكر، أحد مؤسسي الحزب و ثاني وزيرٍ للداخلية في تاريخ المغرب بعد الإستقلال، والذي تولى عدة مناصب وزارية أخرى.

ونشر الموقع الإلكتروني الرسمي لحزب “الحمامة” تعزية للشيكر قال فيها “بقلوب ﺧﺎﺷﻌﺔ راﺿﻴﺔ ﺑﻘﻀﺎء اﻟﻠﻪ وﻗﺪره تلقى حزب التجمع الوطني للأحرار ﻧﺒﺄ وفاة القيادي بحزب التجمع الوطني الاحرار وأحد أبنائه  الأبرار و مؤسسيه محمد حدو الشيكر، اليوم الثلاثاء”، مشيرا في ذات التعزية إلى أن “صلاة الجنازة ستقام بعد صلاة عصر اليوم الثلاثاء، وسيوارى جثمانه الثرى بمقبرة الشهداء بالرباط”.

وأضاف ذات الموقع أنه بهذه المناسبة الأليمة ” يتقد عزيز أخنوش أصالة عن نفسه ونيابة عن أعضاء المكتب السياسي وكافة المناضلين والمناضلات، ومنظماته الموازية و روابطه المهنية بخالص العزاء وصادق المواساة لعائلة الفقيد، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع الرحمة وأن يلهم أهله وذويه”.

ومن المناصب الوزارية التي تولاها الراحل الشيكر وزارة الداخلية وكاتب دولة في الدفاع و وزارة التعليم و الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان”.

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد