لماذا وإلى أين ؟

فيدرالية جمعيات الآباء تُندد بهدر الزمن المدرسي بسبب إضرابات “المتعاقدين”

أعربت الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب، عن قلقها و”تذمرها” من الوضعية الراهنة التي تشهدها المدرسة العمومية المغربية جراء “الإضرابات المتكررة وغير المفهومة التي فاقت 40 يوما”.

وقالت الفيدرالية المذكورة في بلاغ لها، إن هذه الإضرابات “تجعل زمن التعلمات الدراسية في ضياع مستمر مما يعمق أزمة المنظومة التي تعرف أصلا الكثير من الأعطاب”، مضيفة أنه “في الوقت الذي ينتظر فيه المجتمع المغربي الإنكباب بسرعة على مُعالجة هذه الإختلالات، نجد من يفضل نهج أسلوب الحسابات الضيقة ولو أدى ذلك إلى التضحية بالزمن المدرسي لفلذات أكبادنا و انتهاك حقوق المتعلم”.

وأشار البلاغ الذي توصلت به “آشكاين”، إلى أن السنة الدراسية الحالية “عرفت انطلاقة متأخرة في شهر أكتوبر عوض شتنبر، مما قلص من عدد الأسابيع المضمنة في المقرر الوزاري للموسم الدراسي 2022/2021، الشيء الذي لن يمكن من إتمام المقرر الدراسي”.

وتطالب فيدرالية جمعيات آباء وأمهات التلاميذ بالمغرب، بـ”تدخل فوري وبشكل مستعجل يستدرك ما يمكن استدراكه حتى يتم انقاذ الموسم الدراسي الحالي، وإيقاف المنحى التنازلي لمستوى التحصيل الدراسي الذي بلغ مستويات متدنية تقر بها المؤسسات الوطنية والدولية”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 تعليق
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
Abdelghani
المعلق(ة)
9 مارس 2022 18:49

الوزارة هي من تتحمل ضياع زمن تعلمات التلاميذ،
لأنها لا تريد حلا للتعاقد المشؤوم الذي يكرس الهشاشة ويستهدف المدرسة والوظيفة العموميتين ،
ولكن النقابات وجمعيات الآباء هما المتواطئان،
الأساتذة استنفذوا جميع السبل ضد التعاقد ،
وجب التحرك من كل الأطراف،
لأن التعاقد قضية شعب.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

1
0
أضف تعليقكx
()
x