لماذا وإلى أين ؟

عصيد ردا على العُمري: دور شيخة في مُسلسل تلفزيوني مثل دوْرِ فقيه مسجد (فيديو)

رد الناشط الحقوقي؛ أحمد عصيد، على انتقاد الداعية الإسلامي، ياسين العمري، مسلسل “المكتوب” الذي تبثه القناة الثانية بعد الإفطار، معتبرا أن “خرجات بعض المتشددين الدينيين لا دور لها سوى التذكير بالوجود، حيث أن بعض هؤلاء يخشون أن ينساهم الناس لأنهم أصبحوا على هامش المجتمع الذي يمضي في اتجاه معاكس لما يقولونه”.

ويرى عصيد الذي كان يتحدث لـ”آشكاين”، أن “تشخيص دور فنانة “شيخة” في مسلسل تلفزيوني هو مثل تشخيص دور التاجر و الفلاح و فقيه المسجد، لأنها نماذج لشخصيات موجودة في الواقع الإجتماعي”، مضيفا أن “الشيخة لا تنتظر المسلسل لتدخل بيوت الناس، فهي تدخل البيوت من أبوابها لإحياء الحفلات لدى الأسر و العائلات المغربية بما فيها المحافظة”.

وجدد المتحدث تأكيده على أن شخصيات الدراما لا تقاس بمعيار أخلاقي، بل تقاس بالمعايير الفنية والجمالية، ومن تم يردف الناشط الحقوقي بأن “دور الشيخة في مسلسل مغربي هو مثل دور الراقصة في عشرات المسلسلات المصرية و غيرها، وهو أمر عادي جدا إلا لمن لديه موقف شاذ ضد الغناء والرقص، وهو على العموم موقف لا يعتد به ولا ينبغي الالتفات إليه”.

“الكثير من الظواهر التي يهاجمها المتشددون الدينيون هي ظواهر طبيعية لا تؤذي أحدا بل على العكس”، يسترسل متحدث “آشكاين”، مستدركا “خذ مثلا موضوع “الشيخات”، فهؤلاء فنانات شعبيات يعشن من خلال الطلب الموجود عليهن في المجتمع، مثل الأعراس والحفلات العائلية والمواسم والمناسبات المختلفة، ولولا وجود الطلب على هؤلاء الفنانات و حاجة المجتمع إليهن لانقرضت مهنتهن”.

وخلص عصيد إلى الإشارة بأن “الفن الذي تؤديه الشيخات على العموم هو فن العيطة بأنواعها المختلفة، وهي من الفنون العريقة ببلادنا وقد تمت حولها دراسات جامعية و أطروحات دكتوراه معروفة”، وفق تعبير المتحدث.

يأتي ذلك، بعد أن  خرج الداعية الإسلامي، ياسين العمري، لانتقاد مسلسل “المكتوب” الذي تبثه القناة الثانية بعد الإفطار، معتبرا أنه يشيد بدور “الشيخة” في المجتمع، منتقدا عدم انتاج أفلام ومسلسلات تتحدث عما وصفه بـ”شيبانيات كيقراو القرآن فالدرب”، وفق تعبيره.

    عدلوني
    19/04/2022
    21:17

    هذا عقيد مالو مع الاسلام؟ خاصو ابدل سميتو . كل مرة كيخر بتعاليق ضد الاسلام….

    18
    22
    المغربي
    19/04/2022
    21:21

    حنا كنستهزؤوا بالشيخة، وسلام عايرتا شي واحدا كنكولوا أيها الشيخة ،فالخليج العكس الشيخة هي، اعلى درجة،فلعيالات،،
    او شيخنا لغتنا نسميوا غى الشيوخ الرجال بحال المشارقة، مفارقة عجيبة

    2
    9
    مواطن
    19/04/2022
    21:23

    الشيخة ايها المعتوه تدخل الى بيتك انت وبيت امثالك ممن يسعون الى نشر الرذيلة داخل المجتمع والقضاء على القيم الدينية والاخلاقية التي تربينا عليها، اما نحن (المحافظين) لا يشرفنا ان تدخل شيخة الى بيوتنا لاحياء “الحفلات”. هذا المريض لا يتحدث على الامور التي تضر الشعب من غلاء الاسعار…، بل تجده يبحث هنا وهنا لعله يجد موضوع يتعلق بامور الدين حتى يقصف العلماء بمقال مطول وتااافه كالعادة!

    31
    26
    علي
    19/04/2022
    22:06

    كل شيء منتظر من هاذا الشخص السفيه نضرا لعداءه لكل ما هو إسلام. ما عاذ الله أن نشبه الفن الساقط وما تنشره قنوات الصرف الصحي بتوابث الامة

    21
    20
    محمد
    19/04/2022
    22:08

    النشط الحقوقي كما تصفونه الحقوق عنده محصورة فقط في الشذوذ الجنسي ةزواج المرأة بالمراة والرجل بالرجل ومهاجمة الإسلام ورموزه واكل رمضان في الشارع والعلاقات الجنسية بالتراضي ما يسميه الشرع زنا والشارع المغربي بالقحبة وووو تحت ذريعة حقوق الإنسان والحريات الفردية الممتدت من الغرب الذي أصبح يعاني الويلات من هذه الظواهر أبناء لا يعرفون آباءهم وانخفاض العدد التسكاني والاموال الطائلة الي يصرفونها من أجل الأطفال المتخلف les baby box الخ الخ العقلاء يفكرون فيما يمكنهم العمل به من أجل تقدم بلدانهم وهذا الآدمي يفكر في مؤخرة الرجال والشيخات عجبا لهذا الرويبضة

    23
    27
    محمد
    19/04/2022
    22:15

    بما ان هذا الداعية يخاف ان ينساه الناس فلننظر إلى عدد متابعيه وعدد متابعيك الذين هم اصلا ينزلون عنك اللعنات كل يوم

    21
    23
    ابراهيم
    19/04/2022
    22:30

    واعلم كذلك أن دورك في الدنيا كدور الشيطان لعنه الله. حسبي الله ونعم الوكيل.

    18
    17
    ابو زيد
    19/04/2022
    22:33

    و ينسى نفسه …..
    على اي المواطن المغربي ليس بالسداجة التي تتصورونه، و هذا هو الفارق، لكن تسويق التفاهة عملة شائعة…..
    و حينما يصطف أشباه المفكرين مع مزابل اتم،رغم ان اي مغربي يشجب محتويات برامجها…..
    الاصطفاف من أجل الاصطفاف…..
    المغاربة يا اشباه….يهمهم واقع الأسعار….واقع هامش الحريات الحقيقية لا فتح المجال لمن هب للنيل من اخلاقه و مبادئه….

    12
    11
    Catch_Me_If_You_Can
    19/04/2022
    23:09

    خرجتي عاوتاني هههههه ،انت هو أكبر فتان في المغرب تشكك في التوابت الوطنية ،لي هو الذين و مدكور في الدستور،و هل الشيخة من الثوابت الوطنية هذاك كلام اخر …..

    15
    16
    محمد
    19/04/2022
    23:42

    خسئت يا حطب جهنم سيهلكك الله كما اهلك من هم اشد منك وسيبقى الاسلام شامخا

    12
    19
    moh
    20/04/2022
    00:05

    فكر داعش له عراقة في بلادتا الله يحفظها من افكار وعنف بعض المعلقين الذين لا حجة لهم ويعوضونها بالسب والشتم هؤلاء ارهابيون يختبؤون بين ظهرانينا فطع الله دابرهم.,عصيد يكفيه شرفا انه رد بأدب علئ شيخهم بينها ثاروا هم بكل وضاعة وقلة ادب وبعد عن روح كل الاديان الوثنية فضلا عن السماوية ,قطع الله دابر السلفيين وهو مقطوع لا محالة

    23
    22
    كريم
    20/04/2022
    00:10

    هذا ابن فرنسا لا يترك اي فرصة يهاجم فيها الاسلام والمسلمين والفقهاء وعلماء الدين. هويته اصبحت معروفة ومكشوفة. سبحان الله علامة المسخ بادية على وجهه.

    13
    23
    أشرف لعوني
    20/04/2022
    00:26

    قد تدخل بيوت بعض ضعاف النفوس كوسيلة للمتعة والترفيه شأنها شأن الاكل والشرب واللحم بالبرقوق والدجاج بالزيتون مجرد سلعة بلا قيمة أو مكانة، ويمكنك أن تسأل تلك البيوت هل تقبل أن تكون أحدى بناتها “شييييييـــــــــــــــــــــــــــــــــــخة”

    14
    16
    أبو أسامة
    20/04/2022
    00:27

    إذا كنت تقبل على ابنتك أن تصبح شيخة فنحن لا نقبل ذلك على بناتنا.

    13
    17
    علي
    20/04/2022
    01:10

    ان لم تستحي فافعل ما شئت

    3
    5
    Ab
    20/04/2022
    02:02

    برافو سي عصيد الاستاد ديالنا الكبير.
    نتا من المتنورين الكبار كاتعجبني بزاف ف دوك الخرافيين البراقيين لي باقين عايشين ف 1400عام

    9
    7
    Moh
    20/04/2022
    05:10

    وتبقى الشيخة والشيخ في نفس المستوى كلاهما هناك من يحتاج اليهما في مجتمعنا وهما متكافئان نماما هي تنشط الافراح وهو ينشط المئاتم هي تعلمت الطعريجة وهو تعلم ان يجعل من نص فلسفي اسطوري مجرد اغنية تؤدى بحزن …ومن لاخر اللي ماشي من مستوى اينشتاين اصلا وجودو من عدمو سيااان…مني وجبد وشوفو شحال من سر فالارض لا معنة لوجوده حسب هذا المعيار ههههه

    3
    4

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد