لماذا وإلى أين ؟

وزارةُ بنموسى تكشِفُ روايتها بشأن احْتجاج “المُتعاقدين” على عَدَم صرْفِ أُجورهم

احْتـــجَّ عددٌ من الأساتذة أطر ألأكاديميات الجهوية بجهة مراكش آسفي، المعروفون إعلاميا بالأساتذة “المتعاقدين”، على عدم صرف أجورهم تزامنا مع عيد الفطر، معتبرين ذلك، أنه “انتقامٌ منهم” على الإحتجاجات السابقة.

من جانبها، حاولت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، عبر أكاديميتها الجهوية بني ملال-خنيفرة، استبا ق الوضع والتوضيح حول ما راج من كون هذه المديرية “ليس لها سيولة لتمويل مصاريف أجور الموظفين”.

وقال المديرية المذكورة، إنه “على إثر ما تم تداوله في شأن المستحقات المالية لأطر الأكاديمية لشهر أبريل 2022، فقد قامت الأكاديمية بالتحويلات المالية اللازمة قبل انقضاء شهر أبريل و في الآجال المحددة كما هو معمول به منذ أكثر من خمس سنوات من اعتماد التوظيف الجهوي”.

وشددت المديرية نفسها، في بلاغ اطلعت عليه “آشكاين”، على أن “السيولة المالية المخصصة لأجور موظفي الأكاديمية متوفرة باستمرار”، مبررة ذلك “بكون الحساب الجاري الخاص بالأجور منفصل عن باقي الحسابات الجارية والسيولة المتوفرة به كافية لتغطية أجور الموظفين”.

    أستلذ فرض عليه التعاقد
    03/05/2022
    14:57

    من المعلوم أن صرف الاجور في المناسبات الدينية مثل عبد الفطر يتم بشكل مبكر وهذه سابقة في التاريخ أن يتم صرف الاجور يوم العيد أو بعده.

    12
    4
    محمد
    03/05/2022
    16:36

    اتساءل لماذا الاعلام يتجاهل فئة من رجال و نساء التعليم ضحايا النظامين شيوخ التربية والتعليم بل حتى النقابات أقصت هذا الملف من الحوار الاجتماعي تحية الأساتذة المتعاقدين ما ضاع حق وراءه طالب

    7
    1
    salim
    03/05/2022
    17:54

    راه كثرة الحسابات ديال شكون خدم،شكون غاب،شكون مرض،اللي كاتعطل المانضا . كون كانو يخدمو بحال الناس كون يتخلصو في الوقت !

    2
    7

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد