لماذا وإلى أين ؟

العراق يُعـلِنُ دعمَهُ للوحدة الترابية للمملكة المغربية

أعرب العراق عن دعمها الوحدة الترابية للمملكة المغربية وجهود الأمم المتحدة ودورها المركزي في التوصل إلى حل سياسي لإنهاء النزاع حول الصحراء.

وجاء موقف العراق عقب المباحثات التي أجراها ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج مع فؤاد حسين، وزير خارجية جمهورية العراق، الذي يرأس وفد جمهورية العراق في الإجتماع الوزاري لدول التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الذي احتضنته مدينة مراكش يوم الأربعاء 11 ماي 2022.

وخلال هذا اللقاء، أكد الوزيران أن المغرب والعراق تحذوهما الرغبة الصادقة في تطوير علاقاتهما في شتى المجالات، ودعيا إلى مضاعفة الجهود للإرتقاء بالتعاون المشترك ليعكس إمكانياتهما الكبيرة و بما يرقى إلى تطلعات الشعبين الشقيقين.

وفي هذا الإطار، وجه الوزيران رجال الأعمال في البلدين إلى استثمار الفرص والإمكانيات المهمة التي تتوفر في كلا البلدين لتطوير العلاقات الإقتصادية والتجارية، بالإرتكاز على الإطار القانوني المتوفر سواء على المستوى الثنائي أو على صعيد اتفاقيات جامعة الدول العربية، كما دعيا إلى الشروع في تحديث الإطار القانوني بما ينسجم مع الدينامية الجيدة لعلاقات البلدين.

كما اتفق الجانبان على ضرورة إعداد مذكرة للتفاهم في مجال التشاور السياسي يتم التوقيع عليها خلال الزيارة المرتقبة لناصر بوريطة إلى جمهورية العراق، وتفعيل التشاور السياسي بين البلدين لتنسيق المواقف و بما يخدم مصالحهما المشتركة.

وتطرق الوزيران أيضا إلى القضايا الإقليمية والدولية، حيث أكدا تشبث البلدين بأمن واستقرار المنطقة العربية و وحدة أراضيها وثوابتها الوطنية واحترام سيادة دولها، و رفض التدخل الأجنبي في شؤونها.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد