لماذا وإلى أين ؟

عملية طعن رُكّاب بأحد قطارات ألمانيا و المشتبه به شابٌّ عربي

أعلنت السلطات الألمانية، اليوم الجمعة، أنها تجري تحقيقا في وجود خلفية “إسلاموي” وراء هجوم الطعن الذي وقع داخل أحد القطارات الإقليمية صباح اليوم.

وقال وزير داخلية ولاية شمال الراين-ويستفاليا، هربرت رويل، إن الجاني رجل مولود في العراق ويبلغ من العمر 31 عاما. وأضاف الوزير أن الرجل أصاب خمسة ركاب في الهجوم بعدما طعن ركابا “بشكل عشوائي ومتعمد”، مشيرا إلى أن الضحايا و الجاني لا تربطهم أي صلة.

وأشار رويل إلى أن الجاني نفسه أصيب بجروح، مضيفا أنه تم نقل 4 مصابين إلى المستشفى، موضحا أنه لا يوجد مصاب في حالة حرجة.

وذكر الوزير أن المشتبه به تم وضعه في عام 2017 على قائمة المراقبة للإشتباه بتطرفه الإسلاموي، ولكن لم يصدر عنه مذّاك أي تصرف مريب.

    احمد
    14/05/2022
    06:25

    ضلت اروبا تفتح دراعيها للجميع، لكن اصر الوعي الشقي ان تقفل في وحه المسلمين ، او من يدعون الاسلام اكثر من غيرهم.

    2
    1

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد