لماذا وإلى أين ؟

حوادثُ انْقلاب و احتراق سيارات و رشقٍ بالحجارة عرّضت حياة الجماهير التطوانية للخطر خلال تنقلهم إلى أكادير (صور)

بعد أن بدأت الجماهير التطوانية بالتوافد خلال الأيام الأخيرة على مدينة أكادير على متن حافلات و وسائل نقل أخرى بشكل عادٍ لحضور نهائي كأس العرش في مباراة ستجمع فريقهم ضد الجيش الملكي، لم تمر الليلة الأخيرة لتنقل مشجعي المغرب التطواني بشكل سليم حيث تم تسجيل حوادث كادت تودي بحياة أشخاص.

وحسب المعطيات المتوفرة لـ ” اشكاين “، فإن حافلة تحمل جماهير المغرب التطواني تعرضت للرشق بالحجارة من طرف مجهولين ليلة أمس الجمعة السبت، على مستوى منطقة بوزنيقة مما أسفر عن تكسير زجاج الحافلة دون تسجيل إصابات، ما أثار استنفارا بعين المكان.

هذا وطالب متتبعون بحماية جماهير فريق الحمامة البيضاء من هؤلاء المجهولين وتدخل السلطات للحلول دون تسجيل خسائر بشرية جراء مثل هذه الأفعال الخطيرة.

وفي ذات السياق، فإن سيارة من نوع ” داسيا “كان على متنها مشجعون لفريق المغرب التطواني تعرضت للانقلاب في طريقها إلى مدينة أكادير، مما أسفر عن خسائر مادية فيما لم يتم تسجيل خسائر بشرية.

صفحات بموقع التواصل الإجتماعي ” الفيسبوك “، تداولت صباح اليوم السبت كذلك صورا لإندلاع النيران في حافلة واحتراقها، مشيرة إلى أنها كانت تحمل الجماهير التطوانية وقد أدى مشكل في محرك السيارة إلى إحتراقها غير أنه لم يتم تسجيل خسائر بشرية حيث يرجح أنهم غادروا الحافلة قبيل نشوب الحريق.

يشار إلى أن فريق المغرب التطواني سيواجه فريق الجيش الملكي اليوم السبت 14 ماي الجاري برسم نهائي كأس العرش برسم موسم 2019 – 2020، بملعب أدرار بمدينة أكادير.

    مواطن مغربي
    14/05/2022
    15:19

    لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم .هل وصلنا الى هاته الحالة .اناس لايعرفون معنى للرياضة وكانهم يخوضون حربا .بما ان الشغب وصل إلى مرحلة خطيرة كان من الأولى ايقاف كل هذا حفاظا على الارواح وممتلكات الغير .وبناء الانسان قبل كل شيء .لانعرف الى اين نحن ذاهبون …

    12
    0
    ابو هيثم
    14/05/2022
    20:25

    يجب تغيير اسم الجيش الملكي لأن الجيش جامع للمغاربة قاطبة وليس حكرا على شردمة من حثالة المجتمع ،كما أطالب بنقل مباريات الجيش الملكي إلى العيون أو الداخلة

    2
    1

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد