لماذا وإلى أين ؟

أين اختفت تذاكرُ نهائي كأس العرش الخاصّة بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ؟

كشف أسامة العمراني المستشار بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة تفاصيل مثيرة بخصوص إختفاء تذاكر مباراة المغرب التطواني والجيش الملكي برسم نهائي كأس العرش الذي سيجرى اليوم السبت 14 ماي الجاري بملعب أدرار بمدينة أكادير، -تذاكر- خاصة بمنتخبي مجلس الجهة.

ونشر العمراني تدوينة على حسابه بموقع التواصل الإجتماعي ” الفايسبوك “، قائلا ” قالك أسيدي الحصة دمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة خرجت وفيها شي 100 ورقة دالعمومي و20 دالمنصة ساقصيت الموظفين دالجهة جبرت حتى حد ما فراسو شي خبر يعني غيكون تسلموم شي منتخب بإسم الجهة وتصرف فيهم وعمل شراع يدو بلا مايشور مع حد، وهنا غيكون حسب راسو عايق وقفيفز، وأنا مأكد حتى الرئيس دالجهة مافخبارو والو، وهذه خايبة حتى للمعاودة، وباقي تكون فخبارو هانيا، المصيبة هو مافخبارو والو وهادشي تلعب من دون علمه، يعني اللي شبر الأمانة ماوصلاشي وهادشي كيطرح علامة استفهام “.

وزاد نائب رئيس لجنة التربية والتعليم والتكوين المهني وإنعاش الشغل بمجلس جهة الشمال، ” المهم وحد الصوبري متلوف فيه 120 ورقة دالفينال مكتوب فيه جهة طنجة تطوان الحسيمة، دابا اللي شافو يتصل بالرقم اللي على الشاشة ولا يتصل بالدوزيااااام “.

وأضاف المستشار ” البامي ” بمجلس جهة طنجة في تدوينة أخرى ” بلا ماتزيدو تفتشو معانا على دك الحصة دمجلس الجهة دالتذاكر دالفينال دكأس العرش، اتصلو بينا شي ناس وعرافنا دك الصوبري فينوا “.

” الجهة كمؤسسة عمومية ماتوصلت بوالو، وحتى واحد فالإدارة مافراسو شي خبار على هاد الموضوع، ولكن كاين لي شبروم بإسم الجهة، ناب على الجهة كاملة وشبروم هو وناب علينا حتى فالتوزيع ديالوم، وزعوم بطريقتو الخاصة، وضرب فيهم تمارة، مسكين مابغاناشي نتعدبو، الله يجازيه بخير “، يردف أسامة العمراني.

يشار إلى أن هذه الواقعة أثارت تساؤلات كبيرة من طرف متتبعين، حول الشخص الذي يملك كل هذا النفوذ للتصرف في تذاكر خاصة بمجلس جهة الشمال وتوزيعها بطريقته الخاصة دون علم مؤسسة جهة طنجة تطوان الحسيمة بهذا الأمر، وفق ما جاء في تدوينة المستشار بمجلس الجهة.

    ابو زيد
    14/05/2022
    19:54

    اظن و الله اعلم ان منتخبي طنجة تهاتفوا على تولي امانة تسيير شؤون العباد اي الشعب اي المواطن بغرض اخد صور مع كؤوس البطولات كما وقع بعد فوز السلة الطنجاوية بنهائي كأس العرش….على حضور مباريات ….على حفل الفطور الجماعي و الذي على فكرة كان من مال السيد العمدة حسب ما جاء على لسان احدهم رغم انه لم يتطرق للفائدة من شرائط الفيديو للنشاط و ….كانك في عرس….على تثبيت لافتات ممنوع الوقوف خدمة لشركة معينة لا تسهيلا لحركة المرور…و الا فلماذا لا يتحرك هؤلاء الشجعان في منع الوقوف الممنوع اصلا امام مدارس البعثات و بعدها امام مدارس العياقة!!
    طنجة كما هو معروف عند اهلها ما عنداشي مواليها!!

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد