لماذا وإلى أين ؟

هلال يفضح سكيزوفرينيا السفير الجزائري بشأن مبدأ تقرير المصير

تفاعلا مع الهوس المرضي للسفير الجزائري لدى الأمم المتحدة، نادر العرباوي، حول موضوع حق “الشعب الصحراوي في تقرير المصير” المزعوم، وكذلك بشأن تصريحاته المشينة والافترائية تجاه المملكة، خلال المؤتمر الإقليمي للجنة الـ24 في سانت لوسيا، انتقد السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، السفير عمر هلال، الدبلوماسي الجزائري الذي يعاني من سكيزوفرينيا بشأن تقرير المصير من خلال تذكيره بأنه “مبدأ كوني ولا يقبل قراءة مجتزأة”.

وخاطب هلال السفير الجزائري بنبرة لاتخلو من تحدي: “أنتم تطالبون بتقرير المصير لـ20 ألف شخص تحتجزونهم في مخيمات تندوف، لكنكم تصادرون حق سكان يبلغ عددهم 12 مليون نسمة”، مذكرا إياه بأن “شعب القبائل خضع للاستعمار العثماني ثم الفرنسي والآن الجزائري”، معربا عن أسفه لكون الأمر يتعلق بأطول احتلال في تاريخ إفريقيا، ومتسائلا لماذا لا تسمح الجزائر لشعب القبايل بتقرير مصيره والتعبير عن نفسه واختيار مصيره بحرية، على غرار ما تطالب به لسكان مخيمات تندوف.

علاوة على ذلك، وردا على الافتراءات الزائفة المعتادة للسفير الجزائري بشأن وضعية حقوق الإنسان في الصحراء المغربية، استنكر الدبلوماسي المغربي الانتهاكات المتعددة لحقوق الإنسان في الجزائر، مشيرا إلى أن عشرات البيانات الصادرة عن مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان تندد بالاعتداءات التي تطال الحريات الأساسية في هذا البلد الذي يلاحقه سجل مظلم لحقوق الإنسان.

وأضاف هلال أن ” مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان ضاعف مخاوفه بشأن اضطهاد نشطاء الحراك، والانتهاكات الجسيمة لحقوقهم، بما في ذلك الاعتقالات التعسفية والقيود المفروضة على الحريات الأساسية والمحاكمات الجائرة”.

وإمعانا في تعرية وفضح الوضعية المأساوية لحقوق الإنسان في الجزائر، أضاف السفير المغربي أن النشطاء تتم إدانتهم بعقوبات قاسية لعدة سنوات، مستنكرا الزج بالمدونين في السجون دون محاكمة وبعضهم يقضي نحبه في ردهات السجون الجزائري كما هو الحال بالنسبة للراحل حكيم ديبازي علاوة على تقييد حرية الصحافة. وقال إن هذا هو الواقع المظلم والمحزن الذي تعيشه الجزائر اليوم.

وبعد أن فضح أكاذيب السفير الجزائري الذي زعم أن الصحراء المغربية “سجن مغلق” توجه هلال بالقول: “لقد وصفت الصحراء بسجن مغلق. إذا كان الأمر كذلك، فلماذا افتتحت الدول 27 قنصلية عامة هناك؟ لماذا تستقطب الصحراء استثمارات أجنبية ضخمة، لأنه لا يوجد بلد يستثمر في سجن مغلق؟ لماذا يتدفق الدبلوماسيون والوفود الأجنبية …

    Karam
    15/05/2022
    01:05

    متى سيستفيق الكبرنات من عندهم وحقدحم وكراهيتهم للمغرب العضيم؟؟ وينكبوا على همهم وهموم شعبهم المقهور رغم غنى أرضهم!!
    الله يسلط عليهم شي كارثة عضمى تنيسهم المغرب .
    حكام حمقى من أعلى الهرم إلى اسفل .

    3
    0
    asmy
    15/05/2022
    02:19

    bravo et chapeau a ce monsieur qui connaît bien son métier et connaît bien les voyous en Algérie.Ce pays qui ne devrait même pas exister.

    5
    0
    علي
    15/05/2022
    02:42

    دابا السيد السفير عرى النظام العسكري الجزائري، ماذا سيخسر النظام العسكري الجزائري من إجراء تجربة بسيطة. الله يرحم معتوب لوناس

    1
    0
    قف هنا المغرب
    15/05/2022
    11:50

    هاي هاي هاي ما هذا الحرص على حقوق الإنسان ؟؟؟
    أليست مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان تندد بالاعتداءات التي تطال الحريات الأساسية في هذا مغربنا الذي يلاحقه سجل مظلم لحقوق الإنسان.
    أليست عندنا إنتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ، بما في ذلك الاعتقالات التعسفية والقيود المفروضة على الحريات الأساسية والمحاكمات الجائرة و الزج بالمدونين و الصحافيين في السجون دون محاكمة وبعضهم يقضي نحبه في ردهات السجون المغربية : عمر الراضي، الريسوني، بوعشرين، عواج، مول الكاسكيطة، و اللائحة تطول…
    من كان بيته من زجاج لا يرمي الآخرين بالحجر !

    1
    1

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد