لماذا وإلى أين ؟

أسعار المواد الغدائية تحرج وزيرة المالية

    بوجمعة
    18/05/2022
    16:23

    كمواطن، ومن خلال تحليلي للمعطيات التي تتحكم لحد الان في تكوين حجم الأسعار ، ارى ان عددا من الاقتصادات بدأت فعلا تحت شبح ” الركود التضخمي = الغلاء العام للاسعار” لان ذلك راجع الى كون :
    – معدلات النمو الاقتصادي الاقتصادية لن تزيد في احسن الأحوال عن 1،5 % .( 1,5% اقل من 2% كما سكاني).
    – الاعتماد على استراتيجية الضغط على الطلب الاستهلاكي خصوصا من خلال تجميد الأجور ورفع نسب الفائدة و.. مثلا لن يوقف الغلاء لان الأسعار تتكون نتيجة لصراعات دولية تمس العروض في الإنتاج و تمهد لمعالم خريطة جيو- اقتصادية جديدة.
    – سعر البترول كاهم مكون اساسي في تكاليف الاسعار وبنسب قد تفوقاحيانا 80% لن يعرف تراجعا . وقد نتج عن مستوياته اشكالات في التنافسية وفي الرواج الاقتصادي.
    – التضخم الذي يطل على رقمين استنفذ قدرات الطلب الداخلي على الاستهلاك . كما أن تقل الدين لدى الفاعلين لن يعطي مزيدا من الفرص الاستهلاكية مستقبلا.
    – فرص الشغل كاخطر ناتج لظاهرة الركود التضخمي في تقلص ولن يتحسن وضعها لان التشغيل يحتاج إلى برامج بأثر قوي في سوق الشغل على المديين القصير والبعيد.
    – حدة استمرار أثر الاحتكار عند تحديد الأسعار.. وشكرا.

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد