لماذا وإلى أين ؟

بُطء الإجراءات الإدارية بمعبر باب سبتة يغضب الوافدين على المملكة

آشكاين من الشمال

اشتكى عدد من المواطنين الذين الذين وفدوا على المملكة عن طريق معبر “تراخال” الفاصل بين مدينة الفنيدق وسبتة المحتلة، من بطء الإجراءات الإدارية في العبور وبالخصوص إجراءات ختم جواز السفر.

وحسب ما عاينته مصادر موقع “آشكاين”، فإن المكلفين بختم الجواز يقومون بعملهم ببطئ شديد، حيث يستغرق ختم الجواز الواحد بالنسبة للراجلين حوالي 20 دقيقة، فيقف المواطن أمام النافذة لوقت طويل، وإن تجرأ أحدهم على الإحتجاج أو السؤال عن التأخير يواجهونه بحجة أن “السيسطيم ثقيل”.

وأوردت ذات المصادر، أن العديد من أصحاب السيارات القادمين سواء من سبتة أو اسبانيا، اشتكوا من أن إجراءات تسجيل السيارة تتم بشكل بطيئ جدا حيث تستغرق العملية عن كل سيارة أكثر من أربعين دقيقة مما جعل العديد منهم يتذمرون من الأمر.

وأكدت مصادرنا، أن عملية تسجيل أربع سيارات استغرقت، حسب ما عاينته، حوالي 4 ساعات سواء بالنسبة للعابرين نحو سبتة أو نحو الفنيدق.

وتساءل متتبعون حول أسباب هذا البطئ غير المبرر، مستغربين هذا التقصير الذي قد يحول فرحة الآلاف من المغاربة لكابوس قبل أسابيع تفصلنا عن العطلة الصيفية.

    عبد ربه
    21/05/2022
    17:36

    قبل اسبوع, قام رجال الحرس المدني ورجال الامن والجمارك باحتجاج يطالبون من خلاله الحكومة بالزيادة في عددهم والمقدر ب14000 رجل, وهو عدد غير كافي للتكفل بحوالي خمسة ملايين عابر, هذا التماطل هو متعمد لاجبار الجكومة على اضافة العدد الكافي لتامين العبور بطريقة عادية

    3
    1

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد