لماذا وإلى أين ؟

لأوَّل مَــرّة.. شهرٌ كامل للإحْـتِفال بالمغرب في واشنطن

إنخراطا منها في مسلسل تعزيز ودعم العلاقات المغربية الأمريكية على الصعيدين الثقافي والإقتصادي، تواصل الشبكة المغربية الأمريكية مبادراتها الرامية إلى المُساهمة الفعالة والمستدامة في مد جسور التواصل والتبادل  بين البلدين، خصوصا بين منطقة واشنطن الكبرى و مدن مغربية يتم اختيارها كل سنة  وفقا لمعايير معينة لبحث سبل التعاون والإستثمار والإحتفاء بما حققه  من فرص و موروث طبيعي، ثقافي وحضاري..

و حسـب بـــلاغٍ صادِرٍ عن الهيئة التنفيذية للشبكة المغربية الأمريكية بواشنطن، فإنه  منذ تأسيسها سنة 2014/2013  بمبادرة من الإعلامي ورجل الاعمال محمد الحجام و بتعاون مع أصدقاء  إعلاميين ومقاولين أمريكين ومغاربة، حَــرِصَت الشبكة  المغربية الأمريكية MAN  من جانبها على  المساهمة قدر المستطاع في التقريب بين البلدين والتعريف بثقافتيهما و بحث سبل التعاون وفرص الإستثمار عبر التعريف بمدن مغربية وما تزخر به و عبر استضافة  فنانين ومقاولين وفاعلين في مجالات حيوية وخلق أنشطة ثقافية وفنية قصد دعم التشبيك والتقارب، وأيضا عبر تسهيل  تنظيم زيارات لوفود بين البلدين ولقاءات لبحث سبل الإستثمار والشراكة .

وفي سابقة من نوعها، يضيفُ البلاغ الذي توصلت “آشكاين” بنظير منه، تحتفل الشبكة  هذه السنة” بيوم المغرب ” وبعض مظاهر موروثه الثقافي والحضاري على مدى شهر كامل طيلة   يوليوز 2022 ؛ بعد أن تم  رسميا اقرار يوم 15 يوليوز  من كل سنة يوما للمغرب في واشنطن من طرف عمدة المدينة Muriel Bowser   على غرار إعلان عمدة الاكسندريا Justin Wilson  قبل سنتين تخصيص يوم 10 يوليوز من كل سنة يوما للمغرب  وما يحمل ذلك من رمزية.

وحسب ما جاء في تصريح  محمد الحجام الرئيس المؤسس للشبكة  ” وإن كانت هذه الالتفاتة الرمزية ثمرة جهود سنوات من العمل والفشل احيانا …إلا أنها أيضا التفاتة تشريف وتكليف على عاتقنا وسنعمل من داخل الشبكة على أن نفعل ما بوسعنا-  وطبعا بمساعدة من لهم غيرة و إيمان بفكرة أن تقوية التشبيك بين الأفراد والمؤسسات و دعم التواصل الدائم و حسن تسويق مؤهلات المغرب المهمة وإدماج المغاربة الأمريكيين في النهوض بديبلوماسية اقتصادية وثقافية موازية .- ستعمل على الإنتقال  بالعلاقات الثنائية بين البلدين الى مرحلة جديدة  نتمناها أكثر  عملية وإنتاجية ونجاعة.”

ويضيف الحجام أن “تخصيص شهر كامل للإحتفال بدولة وبثقافتها وامكاناتها سابقة لم تحدث من قبل كتشريف لأي بلد عربي أو أفريقي أو إسلامي إن صح التعبير… لذلك ارتأينا أن نؤجل استضافة مدينة أكادير المغربية التي كان من المقرر الإحتفاء بها في الدورة السابعة ليوم المغرب ضمن أنشطة الشبكة هذه السنة على غرار مدن أخرى تم الإحتفال بها في الدورات السابقة “.

من جهتها أشارت فاطمة كمال  عن خلية العلاقات العامة والتواصل  إلى أن “هذه الإحتفالات ستتزامن واحتفال مدينة الاسكندريا في ولاية فيرجينيا بمرور 373 على تاسيسها في  يوليوز من سنة 1749 وتعتبر المدينة من أعرق وأهم  مدن ولاية فيرجينا ويقطن بها اكثر من عشرة الآلاف مهاجر مغربي. وأيضا يعتبر شهر يوليوز هذه السنة فرصة للعودة إلى الحياة الطبيعة بعد تخفيف التدابير الوقائية من الوباء ويتزامن في المغرب واحتفالات عيد الأضحى وعيد العرش واحتضانه للعديد من التظاهرات الثقافية والدولية…كما سيتم تسليط الضوء على مسار بعض الفعاليات النسائية والشبابية النشيطة في منطقة واشنطن وفيرجينيا   “.

وحسب برنامج أولي ستفتتح الشبكة برنامجها للدورة السابعة هذه السنة  بأسبوع من 9 الى 16 يوليوز من الأنشطة المتنوعة بدءاً  بحفل عشاء Gala Dinner في التاسع من يوليوز  إحتفالا بالإقرار الجديد واحتفاءا وتكريما لشخصيات سيتم الإعلان عن الأسماء لاحقا.. و ستكون أمسية فنية تراثية  ثقافية متنوعة.

ويوم العاشر من يوليوز الذي يُصادف عيد الأضحى وأيضا احتفالات الكسندرية بذكراها 373 على تاسيسها. سيخصص للقاءات عمل و تشبيك بين مغاربة و امريكيين ودعم ريادة الشباب والنساء في عالم المقاولة والإستثمار.

ويقول محمد الحجام ” سعيد و متحمس لأنشطة الشبكة و”شهر المغرب” هنا في الكسندريا طيلة شهر يوليوز بعد سنتين من الجمود و التاقلم مع الظروف المستجدة نعود بنفس جديد لمواصلة العمل و سنوافيكم بتواريخ و مواعيد القادم من الأنشطة الفنية والثقافية التي نحن بصدد الإعداد لها و وضع اللمسات الأخيرة.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد