لماذا وإلى أين ؟

حصري.. أب الطالب المحكوم بالإعدام يكشف مستجدات الإفراج عن إبنه (حوار)

لا تزال قضية الطالب المغربي، إبراهيم سعدون، المحكوم بالإعدام من قبل محكمة بإقليم “دونيتسك” الانفصالية عن أوكرانيا والموالية لروسيا، بسبب مشاركته في الحرب، (لا تزال) تثير الكثير من التساؤلات في ظل غياب مستجدات حول القضية التي تشغل الرأي العام الوطني والدولي.

“آشكاين”، تواصلت مع الطاهر سعدون، والد الطالب المعني بالأمر، وهو دركي متقاعد ولديه ابنتين اثنتين إلى جانب ابراهيم، بحيث سألناه عن الخطوات المقبلة في محاكمة ابنه الحاصل على الجنسية الأوكرانية وكذا عن تفاصيل ومستجدات محاولة إنقاذه، فكان لنا معه الحوار التالي:

مرحبا سيد سعدون، أولا أين وصلت قضية ابنكم إبراهيم وماهي مستجدات محاولة إنقاذه من مأزقه؟

أهلا بك، نتحرك عبر المنظمات غير الحكومية، داخل وخارج البلاد، وهذا التدخل سيكون مبشرا، ان شاء الله، اولا نحاول الاتصال به، ثانيا نحاول معرفة ورقة الترافع الإستئنافي من طرف محاميته وهي أستاذة روسية أصلها من المنطقة، ثالثا نحاول أيضا الوصول إلى قبول طلب السفر إلى هناك لحضور المحاكمة القادمة.

متى تاريخ المحاكمة المقبلة؟ وكيف هي الصحة النفسية والجسدية لإبراهيم؟

المحاكمة المقبلة سنعرف تاريخها بعد شهر، أو عندما تنقضي فترة طلب الاستئناف، الذي قوبل فعليا من طرف المحكمة، تماما كما قوبل من طرف دفاع البريطانيين.. إبراهيم في صحة جيدة ومعناوياته مرتفعة، وعزز ذلك إتقانه للغة الروسية التي أثرت نفسيا وبايجاب على سجانيه.

من هي الجهات التي تساندكم في محاولات إنقاذ سعدون؟

نحن نتحرك بقوة، كما أسلفت، عبر أطراف تنشط في الشأن الإنساني بالمغرب وخارج المغرب، كما أنني ممتعض واستهجن الطريقة التي حرر بها البلاغ الصحفي الذي نشر عبر الإذاعة والتلفزة الوطنية، بما فيه الشق الأخير منه الذي مفاده أن ابني حائز على الجنسية الاوكرانية كما صرح بذلك والده، وهذا يبين التعامل الرسمي مع الأسرة، وكأنني بدون اسم عائلي وشخصي….. وهذا التعامل يكون للاشخاص المنبوذين أو الذين يستهجنهم بلدهم….. في حين كان عليهم كتابة، جملة “كما صرح بذلك والده السيد الطاهر سعدون….. ” وهذا يبين ركاكة المحرر، فكيف سنتق فيهم مستقبلا، مؤسف، خصوصا وأنني كنت إطارا فعالا بالدرك الملكي.

ما رأيكم بخصوص “فايسبوك” ابنكم ابراهيم والصور المنشورة عليه؟

يجب الاخبار أن حسابه الفايسبوكي تم التلاعب فيه من الجهة التي حققت معه، وذلك بعد نزع القن السري منه تحت التهديد، وبدلوا في الحساب، بحيث يظهر وكأنه غير مسلم، وصهيوني، و و و ، إني أحتفظ بأصل الصور للمقارنة، خصوصا التي جعلوه يحمل وشما بعنقه مثلا، وأقحموا صورا لم تكن من قبل كالصورة الجماعية لعبدة الشيطان، وهو لا يوجد بينهم فيها.. إنه مسلم والحمد لله وكل إجابة تحت رحمة السجان تكون موجهة.

 هل تعتقد أن الصور على حسابه مفبركة؟

أغلب الصور إما مفبركة أو قديمة تعود إلى وجوده في مركز التدريب شبه العسكري الذي يبدأ به كل من أراد الولوج إلى معهد الفضاء، يتم من خلاله غربلة المؤهلين لذلك….. وهذا تم بين 2019 و 2020 ، أي قبل أن يلتحق بالمعهد الوطني لتكنولوجيا وديناميكية علوم الفضاء بنواحي كييف.

كلمة أخيرة سيد سعدون

أود القول أن بعض ممتهني التفاهة يزعمون أن أسرة ابراهيم مشتتة بالطلاق، بالعكس أمه مثقفة وهي التي سهرت على تعليمهم، في المرحلة الأولى واتممت أنا الباقي فربينا أبناء مثقفين، منهم ابنتان تتابعان دراستهما بمنحة من جامعة فارتا بهيلينكي فيلندا واحدة حصلت على جنسية البلد لتقديم بحث الدكتوراه في الاقتصاد الدولي كما سيكون الشأن لابنتي الثانية.

    مواطن مغربي
    15/06/2022
    16:29

    لماذا لم يغادر اوكرانيا مثل بقية الطلبة المغاربة .كما انه يدرس باوكرانيا لمدة 3سنوات في حين انه للحصول على الجنسية يجب التوفر على إقامة دائمة وان يكون قضى مدة 5 سنوات بالبلد .
    وحتى ان فرضنا انه اوكراني فإن الجنسية المغربية لاتسقط في القانون الدولي ولو توفر المغربي على جنسيات عديدة.
    اما الحديث عن كونه مترجم فإن الصور بلباس الميدان وحمل السلاح
    وتلقي راتب شهري مرتفع 1000 دولار كلها دلة ثثبث الإدانة .
    نتمنى ان يتم مراجعة الحكم ولو انه يعتبر من باب المستحيلات في ظروف الحرب .

    8
    3
    ملاحظ
    15/06/2022
    16:45

    كلام ينم على نوع من العجرفة ومعه الحق لان وسائل الاتصال جعلت من حبة ابنه قبة وفي ظل التهافت على السبق اصبحت هذه الوسائل تركب على كل قضية ولو كانت تافهة . السيد باع نفسه بالمال ودخل في حرب كان يعرف نهايتها اما الموت او الاسر اذن فلا داعي لجعله بطلا اما حديث والده عن ثقافة ابنائه فنحن نعتز بهذا ونتمنى لهما كامل التوفيق ولا يقلل من شان اسرته .اللهم اذا كان يريد ان تخصص برامج خاصة للتطبيل والتزمير.

    29
    4
    عبدو
    01/08/2022
    11:50

    الاب معنطز وحاسب راسو وهلي معطي الاعتبار حتى لواحد ويحسب الدولة خدامة عندو … الابن صرح انه ليس مسلما ولكنه يعتقد ان هناك شيئا يسير الكون

    تواضع اسيدي زمن البصري مشا والرجوع لله ظاهر انه كان حقار

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد