لماذا وإلى أين ؟

“البيجيدي” يُطالب بمنْع عرض فيلمٍ للأطفال بحُجّة “ترويجه للمثلية الجنسية”

طالبت المجموعةُ النيابية للعدالة والتنمية، بفتح تحقيق حول الترخيص بعرض فيلم موجه للأطفال، يُــــروِّج لما سمته بـ”الشُّذوذ الجنسي”.

جاء ذلك في سؤال كـتـابي، وقَّــعه عضوُ المجموعة، مصطفى ابراهيمي، و وجهه لوزير الشباب و الثقافة و الإتصال، قال فيه “إن وسائل إعلام أفادت بأن قاعات سينما في بعض المدن، منها الرباط و الدار البيضاء، ستعرض فيلما أجنبيا، يتضمن مشاهدَ للشذوذ الجنسي، يوم الأحد 19 يونيو 2022.

وقال ابراهيمي في سؤاله إن دولا عربية، منها الإمارات ومصر و اندونيسيا و ماليزيا، منعت عرض هذا الفيلم، مطالبا بالكشف عن الإجراءات التي ستتخذها الحكومة، لمنع عرضه بالمغرب كذلك، بالنظر إلى خطورة ما يروج له، والذي يهدف إلى تطبيع الأطفال مع الممارسات الجنسية الشاذة، وإلى هدم كل القيم والأسس والأعراف التي يبنى عليها المجتمع المغربي الإسلامي.

    رضوان
    16/06/2022
    16:51

    على البيجيدي أيضا أن يمنعوا كبيرهم الذي علمهم السحر أن يتفوه بين الفينة و الأخرى سخافاته دون حسيب او رقيب ضد الصحفيين الذين فضحوا نفاقه الذي وصل عنان السماء

    0
    2
    ابو زيد
    16/06/2022
    19:27

    السؤال الاهم هو من لا يعارض عرض هذا الفيلم!!
    حتى تتضح الرؤيا للجميع!!

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد