لماذا وإلى أين ؟

استعمالُ مادّة مجْــهولة خَطِرَة لتضخيم حجم الخبز

أفادت يومية “المساء” أن  أصحاب بعض المحلات المخصصة لإعداد الخبز، التي انتشرت مؤخرا بمجموعة من الدروب والأزقة بمختلف المدن المغربية، يستخدمون مادة كيماوية مجهولة المصدر.

ووفق ما أوردته ذات اليومية في عددها ليوم الجمعة 17 يونيو الجاري، فإن الهدف من الإستعانة بهذه المادة هو الرفع من حجم وشكل قطعة الخبز بقليل من العجين، وهو الأمر، وفق ذات الجريدة، الذي يشكل خطرا داهما يهدد صحة وسلامة المواطنين.

وأشارت المساء إلى أن أغلب هذه المحلات بالمغرب هي عبارة عن “كراجات” تشتغل بشكل عشوائي و بدون تراخيص، وذلك راجع لغياب المراقبة لأسباب تبقى غير مفهومة، وهو ما شجع على تنامي مثل هذه المحلات.

 

    هرفوف عمر
    17/06/2022
    12:31

    هذه المشكلة ليست آنية بل انهم يستعملونها هذه مدة طويلة.بل وحتى بعض ا رباب المخابز يلجأون إليها للاستزادة من عدد أقراص الخبز بكمية قليلة من العجين بحيث اذا ضغطت بأصبعيك على قرص الخبزة تصبح بين اصبعيك كالوري.وقد راسلت شخصيا من يسمون أنفسهم جمعية حماية المستهلك لكن دون رد ولا جدوى.

    7
    0
    مريمرين
    17/06/2022
    13:59

    هما شاطرين غير فمتابعة صحاب التدوينات

    3
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد