لماذا وإلى أين ؟

ظُـهور ستَّـة ضحايا جُدد للبيدوفيل الفرنسي جاك بوتييه بطنجة

كشفت رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الضحايا، عائشة كلاع، منذ قليل من اليوم الجمعة 17 يونيو الجاري، عن وجود ستة ضحايا بطنجة، للفرنسي المتهم بجرائم اغتصاب قاصرات والإتجار في البشر في فرنسا.

وأوردت رئيسة الجمعية، خلال حديثها في ندوة صحفية بطنجة، أن “الضحايا الستة و بينهم شاب ظهر بوجه مكشوف، قدموا شكايات لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بطنجة، وتم الإستماع لهن من طرف الضابطة القضائية في محاضر رسمية”.

وأضافت المتحدثة، أن “بوتييه، له عصابة ضمن شركاته الثلاثة بطنجة، توظف شابات ليس لهن تجربة و في وضعية هشاشة من أجل استغلالهن، حيث إن الضحايا تعرضن لأمراض نفسية ويتناولن مهدئات بسبب ما مورس في حقهن بِــشرِكات جاك بوتييه بطنجة”.

وفي ذات السياق، قال عبد الفتاح زهراش، مُحامي الضحايا، إن “للضحايا كامل الثقة في السلطات القضائية والأمنية المغربية لتحقيق العدالة للضحايا”، مضيفا أن “شركات بوتييه بطنجة لا تحترم قانون الشغل ولا التعويضات وتمارس فيها كل مظاهر التعسف”.

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد