لماذا وإلى أين ؟

أحزاب إسبانية تبخس ردَّة الفعل الجزائرية و ترفُض حُضور سانشيز للبرلمان بخُصوص هذا الأمر

رفضت غالبية الأحزاب الإسبانية الطلب الذي تقدم به الحزب الشعبي الإسباني “PP”  من أجل استدعاء رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، للإجابة على تساؤلات حول الأزمة الجديدة مع الجزائر بسبب دعم إسبانيا لمُقترح الحكم الذاتي بالصحراء المغربية.

وصوت حزب رئيس الحكومة الإسبانية الحزب العمالي الاشتراكي، بدعم من  “تحالف الكناري” و”Bildu” و”PNV” و”بوديموس”، ضد طلب الحزب الشعبي باستدعاء سانشيز للمثول في البرلمان من أجل توضيحات حول الأزمة مع الجزائر، وفق ما نقلته وكالة “أوروبا بريس“.

ولفتت”أوروبا بريس” الإنتباه إلى أن سانشيز سبق له أن حضر مرتين في الجلسة العامة للكونغرس الإسباني لتوضيح التحول التاريخي في موقف إسبانيا تجاه الصحراء المغربية، موردة أنه بموجب هذا التصويت البرلماني لن يحضر رئيس الحكومة لأي نقاش مستقبلي حول الأزمة الحالية لبلاده مع الجزائر.

وجاء هذا التصويت في نفس يوم انطلاق المنتدى الإستثماري الأول الذي يجمع عشرات رجال  أعمال من إسبانيا والمغرب في مدينة الداخلة بالصحراء المغربية، بحضور ممثلين عن الحكومة المغربية.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد