لماذا وإلى أين ؟

تلميذ يرسل أستاذا للمُستعجلات بعد منعه من الغشّ في الامتحانات

 تعرض أستاذ للتعليم الثانوي للضرب من طرف تلميذ مرشح لاجتياز امتحانات الباكالورياـ بثانوية محمد الخامس بخنيفرة، وذلك بعد الإنتهاء من حراسة المرشحين لامتحانات الباكالوريا، حيث تم نقل الأستاذ مباشرة إلى المستعجلات في حين تم اعتقال التلميذ المعتدي.

وكشفت مصادر تعليمية متطابقة، أن “الأمر يتعلق بالأستاذ الشوهاني الحسين، الذي لولا أنه فرّ لكان قد أصيب إصابات خطيرة، حيث أن الأستاذ كان يحرس المترشح أمس الثلاثاء خلال اجتيازه لمادة الفلسفة وضبط التلميذ المعتدي في محاولة غش وتم تحرير محضر له”.

وأضافت المصادر نفسها، أنه “حين منع التلميذ من الدخول إلى مركز الامتحان صباح اليوم الأربعاء بقي خارج المؤسسة ينتظر خروج الأستاذ، وفور خروجه إنهال على الأستاذ بالضرب رفقة آخرين، ما أدى لنقل الأستاذ إلى المستشفى، في حين استنفر الحادث مختلف السلطات المحلية، من شرطة ومدير إقليمي لمديرية خنيفرة وقائد المقاطعة و تم نقل الأستاذ إلى المستشفى الإقليمي بخنيفرة”.

‏وفي نفس السياق، أوضحت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بخنيفرة  التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بيني ملال خنيفرة، أن “الأستاذ تعرض لاعتداء، وهو مكلف بحراسة امتحانات نيل شهادة الباكلوريا بمركز الامتحان بالثانوية التأهيلية محمد الخامس صبيحة اليوم 22 يونيو 2022 من طرف أحد المترشحين الأحرار خارج فضاء المؤسسة”.

ولفتت الانتباه إلى أنه “فور علم المديرية بالحادث وبتنسيق مع رئيس مركز الامتحان المعني انتقل السيد المدير الإقليمي للمستشفى الإقليمي للاطمئنان على حالة الأستاذ المعتدى عليه ومؤازرته نفسيا ومعنويا”.

وأكدت المديرية أنه “تم اعتقال المعتدي مباشرة عقب وقوع الحادث من طرف الجهات المختصة”، معربة عن “رفضها القاطع لكل الممارسات التي تسيئ لكرامة نساء و رجال التربية والتكوين وللمنظومة التربوية عموما”.

وشددت على “حرصها على التصدي لكل أشكال العنف التي تطال نساء ورجال التعليم بما يلزم من صرامة وحزم بالتنسيق مع السلطات المختصة، معلنة “تنصيبها كطرف مدني و تكليف محامي المديرية الإقليمية لمتابعة هذه القضية والقيام بكل الإجراءات القانونية التي يتطلبها هذا الأمر”.

    مغربي حر
    22/06/2022
    17:10

    شكرا السلطات التي اعتقلت الجاني ويجب اعتقال باقي العصابة الإجرامية باش يتربا. مزيان.
    العام كامل وانت تتشمكر في الزناقي وتزيدها بالسهير مع التفاهات ونهار الامتحان باغي تنجح بالنقيل. متقلبة غير على الساهلة
    اللي بغى النجاح يخدم ويسهر ويتني عليه بعقلو ووقتو.

    15
    0
    Kayn
    22/06/2022
    19:24

    في الأخير سيتدخل دوو النيات الحسنة ويتنازل الأستاذ ويتم الصلح وتحفظ القضية في انتظار “فكتيم” آخر
    لكن السؤال المطروح لماذا دائما يطلب من الأستاذ التنازل إذا كان ضحية .وإذا كان مخطئا أو معتديا فالكل يطالب برأسه.
    إذا لم تنشروا تعليقي هذا كما تفعلون معي دائما، فسيكون هذا آخر تعليق أكتبه على موقعكم.

    8
    0
    علي
    25/06/2022
    22:21

    القصة اكبر من تلميد يعتدي على استاده, باعتباري قريبا من التلميد اقول ما يلي:
    – بعد ضبط الابناء التلاتة في حالة غش ” اخوين و أخت”, تم طرد التلميد المعتقل في حين رجع الاخرون لاتمام الامتحان دون اي اجراء…
    – بعد انتهاء من الامتحان دهبت الاخت و اخوها الاصغر”المطرود” لبحت ابعاد الحديت مع الاستاد.
    – حسب ما تقوله الاخت ان شرارة الحديت ازدادت حدتها بعد شتم الاستاد لها…. مما دفع بالاخ الاصغر “الدي كان بمقربة منهما” للدخول في الصراع تلاه اخوهم الاكبر”فمندا الدي قد يرى اخته تهان دون رد فعل؟”
    – انتهت الحادتة باعتقال الاخوين واطلاق سراح الاخت.
    هدا مجرد توضبح للحادتة, نحن ضد الغش و العنف أكان لفضيا او جسديا…
    وكشهادة حق لمعرفتي بتلك العائلة اظرف و الطف مما تروجه السوشلميديا … هو يوم أسود في سنة بيضاء…

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد