لماذا وإلى أين ؟

فيضانـات بتارودانت تُودي بحياةِ تلميذتين بشكْلٍ مأْســاوي

تستمر الفيضانات التي تشهدها منطقة تارودانت كل فترة في السنة، في خطف أبناء المنطقة من خلال جرف العديد منهم أو غرق آخرين في البرك المائية التي تخلفها الامطار. كما حدث مع تلميذتين مساء اليوم الأربعاء 22 يونيو الجاري.

المعطيات المتوفرة، تفيد أن الفتاتين البالغتين من العمر 13 سنة و 10 سنوات، ذهبتا لواد بمنطقة تلتمزيرت التابعة للجماعة الترابية أزرار بإقليم تارودانت، قصد السباحة بالبركة التي خلفتها الفيضانات التي شهدتها المنطقة. لكنهما علقتا بالوحل مباشرة بعد دخولهما البركة ما تسبب في غرقهما.

المعطيات ذاتها، أكّدت أن تأخر الضحيتين عن المنزل عجّل بخروج الأهالي للبحث عنهما، قبل أن يتم العثور عليهما جثتين هامدتين بالبركة المائية المذكورة. ما دفعهم لإخبار مصالح الدرك الملكي بتالوين التي حلت بالمكان و عملت على القيام بالإجرءاءت القانونية ليتم نقل الجثتين للمستشفى الإقليمي المختار السوسي بتارودانت بعد انتشالهما من وحل البركة.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد