لماذا وإلى أين ؟

توقيعُ اتفاقية إطار للتعاوُن بين مجلس الجالية المغربية بالخارج والجامعة الحرة لبرشلونة (صور)

في إطار اتفاقيات الشراكة والتعاون الأكاديمي في مجال البحث العلمي حول الهجرة المغربية، وقع كل من مجلس الجالية المغربية بالخارج والجامعة الحرة ببرشلونة الحرة يوم 23 يونيو 2022 اتفاقية إطار للتعاون وذلك في مقر الجامعة بمدينة برشلونة بإسبانيا.

وقد وقع هذه الاتفاقية عن مجلس الجالية المغربية بالخارج، الأمين العام للمجلس، عبد الله بوصوف، وعن جامعة برشلونة،  فرانسيسكو خابيير لافوينتي سانشو، رئيس الجامعة. وتهدف هذه الاتفاقية  الإطار إلى تعزيز البحث العلمي حول قضايا الهجرة والمواضيع ذات الإهتمام المشترك بين المؤسستين وتنظيم أنشطة للتبادل عبارة عن ندوات ولقاءات أيام دراسية.

وخلال هذا اللقاء عبر رئريس جامعة برشلونة عن أهمية العمل المشترك حول قضايا الهجرة، واستعداد الجامعة لتنزيل هذا الإتفاق عبر برامج وأنشطة متعددة تشمل مختلف التخصصات العلمية.

من جهته أكد الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج على انفتاح المجلس على الجامعات من أجل الاشتغال العلمي والمعرفي وفق مقاربة تشاركية حول مختلف المواضيع المتعلقة بالهجرة وبالجالية المغربية، خصوصا فيما يتعلق بصورتها في الاعلام الاسباني وقضايا الاندماج والتعدد الثقافي، والارتباط بالبلد الأم.

وقد حضر حفل التوقيع بالإضافة إلى الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج ورئيس جامعة برشلونة، كل من محمد الصيباري عن مجلس الجالية، والسيدة أمبارو ويرتاس بايلين، عن جامعة برشلونة المكلفان بتتبع تنزيل الاتفاقية وتنسيق الأنشطة المبرمجة في إطارها، بالإضافة الى نائب الرئيس المكلف بالعلاقات الدولية ومنسقة العلاقات المؤسساتية الخارجية للجامعة.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد