لماذا وإلى أين ؟

يتيم: تم الإفراج عن إسبانيَيْن متهمين بالإعتداء جنسيا على عاملات مغربيات

قالت وزارة الشغل والإدماج المهني، إن “حالات التحرش الجنسي التي طالت العاملات المغربيات باسبانيا ، تبقى حالات معزولة جدا”، محذرة من “بعض المبالغات في تناول الموضوع ومن تعميم صورة نمطية على عملية تشغيل العاملات الفلاحيات الموسميات في الحقول الإسبانية ووقعه على صورتهن بصفة خاصة وعائلاتهن بصفة عامة”.

وأردفت الوزارة بيان صادر عن الوزارة المغربية، عقب لقاء جمع وزير الشغل، محمد يتيم، والسفير الإسباني بالرباط ريكاردو ديز هوتشليتنر، مساء الإثنين، أنه “تم توقيف شخصين على خلفية التحرش الجنسي الذي طال العاملات المغربيات في إسبانيا”، مشيرة إلى أنه “تم الإفرج عنهما فيما بعد إلى حين استكمال المسطرة (الإجراءات القانونية)، و 5 آخرون لا يزالون قيد التحقيق”.

وتابعت الوزارة في ذات البيان الذي توصلت “آشكاين” بنسخة منه، أن “الحرس الإسباني استمع إلى نحو 800 امرأة مغربية، وأسفرت الأبحاث التي أجريت عن تسجيل 12 حالة محاولة تحرش ترجع المسؤولية فيها إلى 7 أفراد، 4 منهم مغاربة و3 إسبان”، مشددة على أنها “عازمة ، بمعية الجهات الحكومية المغربية والاسبانية، على مواصلة تتبع التحقيقات الجارية من قبل السلطات الإسبانية في موضوع التحرشات المنسوبة لبعض الأشخاص بحق بعض العاملات؛ والتعاطي مع نتائجها بكامل المسؤولية”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد