لماذا وإلى أين ؟

انتحـــار مُدير للمصالح الجمــاعية بتاونات يستنفرُ الأجـهزة الأمنية

أمرت النيابة العامة المختصة بفتح تحقيق للكشف عن ملابسات انتحار موظف جماعي يشغل منصب مدير المصالح الجماعية بجماعة مولاي عبد الكريم بنواحي إقليم تاونات.

المعطيات المتوفرة، تفيد أن جثة الموظف التي تسبب في استنفار الأجهزة الأمنية على مستوى تاونات، تم نقلها صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي الغساني بفاس، بهدف القيام بالتشريح و إعداد تقرير طبي حول الواقعة.

المُعطيات ذاتها، أكدت أن الروايات المنتشرة حول وفاة الموظف المذكور متضاربة بخصوص ملابسات واقعة الإنتحار، حيث ربطتها مصادر محلية بظروف أسرية يمر منها الهالك، ما أدخله في حالة اكتئاب انتهت بوضع حد لحياته، في ما قال آخرون إن المعني تناول مادة سامة تستعمل كسم للفئران. و تم نقله لقسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي للمدينة، دون أن تنفع التدخلات الطبية الإستعجالية في إنقاذ حياته.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد