لماذا وإلى أين ؟

الدكيك يبكي في حضْرة لقجـع من ظُلم ذوي القربى (فيديو)

fete de trone

تتويج المُنتخب المغربي باللقب العربي، على حساب المنتخب العراقي لم يأت عن طريق الصدفة وإنما جاء بفضل مجهودات اللاعبين والطاقم التقني والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

شهد المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة (الفوتسال) تطورا ملحوظا في الآونة الأخيرة، في ظل تسيير فوزي لقجع، للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

و تمكن هذا المنتخب بقيادة المدرب هشام الدكيك، من إحراز مراتب مشرفة في تاريخ اللعبة على عدة أصعدة عالميا و إفريقيا و عربيا.

و احتل أبناء الدكيك المرتبة 9 عالميا، عقب فوزهم بكأس العرب للمرة الثانية على التوالي بثلاثية نظيفة أمام المنتخب العراقي الثلاثاء الماضي، على أرضية قاعة الدمام بالسعودية.

و تتويج المنتخب المغربي باللقب العربي، و بإحرازه مراتب مشرفة، لم يأت عن طريق الصدفة وإنما جاء بفضل مجهودات اللاعبين والطاقم التقني والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وخلال حفل استقبال الجامعة للاعبين و مدربهم الدكيك، بكى الأخير فرحا بالدعم الذي لقيه المنتخب من قبل لقجع، عكس ما كان يلاقيه من معاملة مسيئة من طرف المسؤولين السابقين، وفق ما أورده في كلمة له خلال الحفل.

و أوضح المدرب وهو واحد من خريجي المدرسة الكروية المغربية الذي بصم على مسار حافل بالعطاء، أنه تأثر كثيرا بالمعاملة الجيدة للقجع تجاهه و تجاه فريقه.

وقال “في عهد الرؤساء السابقين، كنت أنتظر من الساعة 8 إلى الساعة 6 مساء من أجل طلب “سطاج” وأسمع المسؤولين يقولون “هاذ خينا مازال هنا””.

وكنت أعاود المجيء لأسبوع و عام و عامين، يردف المتحدث مخاطبا لقجع، “رغم أننا منذ 2012 و نحن متأهلين لكأس العالم، ومشدينا حتا سطاج لمدة 3 سنوات، فكيف لي أن لا أشكرك “.

fete de trone
    لحسن
    01/07/2022
    19:29

    من لم يشكر الناس ام يشكر الله. السي الدكيك قلبو عامر وباينة تكرفص و حبو للبلاد هو اللي مخليه يتأتر.

    8
    0
    Mehdi
    01/07/2022
    19:42

    آللهم اكثر من البراكنة في المسؤولية.

    7
    0
    عدلوني
    01/07/2022
    20:16

    هذا مثال حي يوضح ان مدرب وطني احسن بكثير من مدرب اجنبي و غيور على بلاده. راينا مثالا في 2004 مع بادو الزاكي في ربع كأس افريقيا بتونس.

    5
    0
    Youssef
    01/07/2022
    20:17

    لابد من عقاب السابقين لرد الإعتبار لهذا الرجل ولو بتحضيرهم وطلب السماح من هذا المدرب وسط الملا لرد الإعتبار،وأشكره وأهنئه على صبره….

    4
    0
    lixus1
    01/07/2022
    20:23

    ليت المنتخب الوطني الأول لكرة القدم يسير على نهج منتخب الصالات.

    3
    0
    يوسف.ق
    01/07/2022
    22:41

    مغرب الكواليس. الكواليس مهد الفساد. الفساد مهد التخلف.التخلف نقيض الكفاءة. الكفاءة منهارة. الانهيارتثبيط العزيمة.العزيمة وقود الاقلاع. الاقلاع روح المجتمع. المجتمع رهينة الريع. الريع فرامل التقدم . التقدم جوهر الوطن.الوطن موطئ الشعب. الشعب مسلوب الوطنية. الوطنية نبراس مغرب بلا كواليس؟

    3
    0
    مروان
    02/07/2022
    09:36

    تحية الى هذا المدرب المثالي السيد الدكيك على كفاحه وصبره ومعاناته مع عديمي الضمير والحس الوطني، لو لم يكن حبه وغيرته على بلده لما وصل الان الى هذه النتيجة التي تشرف البلد

    1
    0
    Errachydy
    03/07/2022
    00:04

    تحياتي لك البارع هشام ولكل الغيورين على الوطن و العلم الوطن الوطني .

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد