لماذا وإلى أين ؟

عشريني يضعُ نِهـــايةً لحياتِه بطنجة

في حادثٍ مؤلم، أقدم شابٌّ عشريني، في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة، على وضع حدٍّ لحياته شنقا وسط منزل أُسرته بحي “بنكيران” بمدينة طنجة.

و حسب مصادر الموقع، فإن الهالك البالغ قيد حياته 28 سنة، عُثر عليه جثة هامدة معلقا بواسطة حبل وسط منزل الأسرة.

وقد خلَّف الحادث حالةَ حزنٍ وهلع لدى أفراد أسرته، خاصة وأنه لم يكن يعاني قيد حياته من أي اضطرابات نفسية قد تدفعه للإنتحار، حيث لا زالت أسباب إقدامه على ذلك مجهولة.

وإلى ذلك، تم نقل جثة الهالك لمستودع الأموات بمستشفى الدوق دو طوفار، فيما باشرت مصالحُ الأمن التي حلت بعين المكان تحقيقاتها للكشف عن ظروف و ملابسات حالة الإنتحار هذه.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد