لماذا وإلى أين ؟

“هاشتاغ” لخفْض أسعار المحروقات يهُـزُّ مواقع التواصل بالمغرب

انتشر وسم “هاشتاغ” على مواقع التواصل الإجتماعي بالمغرب، للمطالبة بخفض أسعار المحروقات على مستوى المملكة، بعدما انخفضت أسعار براميل النفط على المستوى الدولي.

الـ”هاشتاغ” الذي ينتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي “تويتر” و”فايسبوك” بالمغرب، يطالب بخفض أسعار البنزين إلى 8 دراهم و ثمن الغازوال إلى 7 دراهم، بعدما بلغت أسعارها مستويات قياسية بسبب عوامل دولية و وطنية أسهمت جميعها في غلاء المحروقات والأسعار بشكل عام.

وتفاعل عددٌ من الناشطين السياسيين والفنانيين و”مؤثرين على مواقع التواصل الإجتماعي” مع “الهاشتاغ” الذي ما يزال مصدره مجهولا.

الهاشتاغ الموسوم بـ#8dh_Essence #7dh_Gazoil تمت مشاركته، حتى الآن، (تاريخ نشر المقال) حوالي مليون مرة، وذلك بعد يومين من انتشاره فقط. بعض ممن شارك الهاشتاغ، أضاف له #Dégage_Akhannouch  وهو الأمر الذي رأى فيه البعض تحميلا للمسؤولية لهذا المسؤول الحكومي على اعتبار أن من مسؤولياته حماية القدرة الشرائية للمغاربة، كما أنه أحد أبرز الفاعلين في قطاع المحروقات، لامتلاكه مجموعة اقتصادية تضم شركة تحتكر أزيد من 40 في المائة من سوق المحروقات في المغرب.

لكن؛ البعض اعتبر أن حشر أخنوش في النقاش هو “استغلال لهذه الحملة من أجل تصفية حسابات سياسية معه”.

    Zoubir
    15/07/2022
    15:19

    إن القوانين التي تتحدث عنها حكومة اخنوش هي من تضعها وهل تظن ما سيضعونه سيكون ضد ولي نعمتهم .انهم يدعمون اصحاب النقل العمومي من جيوب المواطنين ورغم ذلك يرفعون الاسعار في المواصلات يعني زيد الشحمة في ضهر المعلوف البرميل اليوم ب 95 دولار بدل 125دولار يعني نقص ب32% والثمن باقي هو هو وملي كان تيزيد غير بدولار او دولارين تيزيدو مرتين في الأسبوع. اتقوا الله في هذا الشعب. وما عشانا سوى فوضنا أمرنا لله العلي القدير

    10
    0
    ابراهيم
    15/07/2022
    15:28

    إن القوانين التي تتحدث عنها حكومة اخنوش هي من تضعها وهل تظن ما سيضعونه سيكون ضد ولي نعمتهم .انهم يدعمون اصحاب النقل العمومي من جيوب المواطنين ورغم ذلك يرفعون الاسعار في المواصلات يعني زيد الشحمة في ضهر المعلوف البرميل اليوم ب 95 دولار بدل 125دولار يعني نقص ب32% والثمن باقي هو هو وملي كان تيزيد غير بدولار او دولارين تيزيدو مرتين في الأسبوع. اتقوا الله في هذا الشعب. وما عشانا سوى فوضنا أمرنا لله العلي القدير

    6
    0
    مغربي
    15/07/2022
    15:38

    الهاشتاغ غادي في الطريق، ديرو يدكم :
    #7dh_Gazoil
    #8dh_Essence
    #Dégage_Akhannouch

    16
    0
    مواطن مغربي
    15/07/2022
    15:51

    حلم لن يتحقق ابدا واصبح من الماضي .اما الحديث عن 7 او 8 دراهم فهو مجرد اوهام .من المعروف لدينا انه كلما ارتفع سعر مادة معينة فانه لن يعود لسابق عهده.كما ان ارتفاع الاسعار وغلاء المحروقات الحارقة يصب في مصلحة الحكومة من خلال =
    * الرسوم الجمركية.
    * ضريبة الاستهلاك الداخلي.
    * ضريبة القيمة المضافة .
    سياتي يوم نتحسر فيه على هاته الايام ونقول كانت رخيصة .انتظروا القادم .الحبوب وندرة المياه ووو.لان الجفاف لاتظهر اثاره سنة ويختفي بل تبقى التأثيرات مستمرة .ستاخذ الحكومة قروض وياخذ المواطن قروض

    6
    6
    حنظلة
    15/07/2022
    16:11

    #7dh_Gazoil
    #8dh_Essence
    #Dégage_Akhannouch

    16
    0
    حنظلة
    15/07/2022
    16:13

    #7dh_Gazoil
    #8dh_Essence
    #Dégage_le gouvernement des escrocs

    10
    0
    لاسمير تستغيت من بطش.اخنوش
    15/07/2022
    16:15

    مقال غير بريء متحيز لاخنوش العالم يعلم ان اخنوش هو سبب كارثة المحروقات بالمغرب لأنه الوحيد الرابح مقابل خسران كل الشعب المغربي هو سبب اغلاق لاسمير هو المحتكر لسوق المحروقات هو من يعرقل إعادة تشغيل لاسمير هو من رفض رفع الضرائب على القطاع هو من يحلب الشعب وحده هو من يرفض كل.القوانين التي في صالح الشعب ويسهر بسرعة البرق على تنفيذ القوانين التي في صالح شركاته حاميها حراميها هو من يدفع البلد نحو. الفوضى المحروقات تنزل في الاسواق الدولية بالدولار وهو يضحك على الشعب بنقصان درهم نريد كازوال ب8دراهم على الاكثر

    12
    0
    عبدالله
    17/07/2022
    17:48

    السلام عليكم
    لا لا و لا هذه الزيادات المهزلة التي جاءت فقط من طرف طغاة المغرب، الذين يريدون للمواطن المغربي الهلاك التام ….
    الله ان هذا منكر ، حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم.

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد