لماذا وإلى أين ؟

شاحــنة تقتُــلُ سبعينياً

اهتزت مدينة آسفي، أمس الأربعاء، على وقع حادثة سير مروعة، بمدار حي الكورس راح ضحيتها شخص سبعيني.

ووفق مصدر محلي، فإن شاحنة كبيرة “رموك” دهست الراحل الذي كان يمتطي دراجة هوائية، ما أدى إلى وفاته على الفور.

ذات المصدر، أورد أن  عناصر الأمن لم تعثر على أي وثيقة بحوزة الضحية تثبت هويته، مضيفا أن عناصر الوقاية المدنية حلت بمكان الحادث.

وتم نقل جثة الهالك لمستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بآسفي قصد إخضاعها للتشريح الطبي للوقوف على الأسباب الحقيقية للوفاة.

كما فتحت عناصر الأمن تحقيقا في الحادث المروع، وذلك بأمر من النيابة العامة المختصة.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد