لماذا وإلى أين ؟

جُــثّة على شاطئ البحر تستنفرُ الأجهزة الأمنية بتطوان

استنفرت سلطات تطوان عناصرها، بعدما لفظت أمواج شاطئ واد لاو جثة شاب في مقتبل العمر، بعد زوال أمس الأربعاء 3 من الشهر الجاري.

وحسب مصادر محلية، فقد انتشلت عناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي الجثة، بعدما انتقلت لعين المكان عقب إخطارها بالواقعة، ليتم نقلها إلى مستودع الأموات.

وأفادت ذات المصادر، أنه بعد البحث الذي أجرته العناصر الأمنية، تبين أن الجثة تعود إلى شاب عشريني اختفى عن الأنظار قبل ما يناهز اليومين بشاطئ سطيحات التابع ترابيا لإقليم شفشاون.

وكانت أسرة الشاب، قد قدمت بلاغا عند المصالح الأمنية، حول اختفاء ابنها البالغ من العمر 20 سنة، حيث تم فتح محضر في الموضوع، إلى غاية العثور عليه بعد زوال أمس.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد