لماذا وإلى أين ؟

أزيــد من 100 بلدة فرنسية بدون مــاء صالح للشُّرب

fete de trone
أعلن وزير الإنتقال البيئي في فرنسا كريستوف بيشو، الجمعة، أن “أكثر من مائة بلدة في فرنسا لم يعد لديها حاليا ماء للشرب”، واصفا الجفاف الذي تشهده البلاد على غرار دول أوروبية أخرى بأنه “تاريخي”.

في فرنسا، تخضع 93 منطقة من أصل 96 لقيود تخص استهلاك الماء بدرجات متفاوتة، بينما تمر 62 منطقة “بأزمة”.

وذكر الوزير أن في غالبية المناطق التي تشكو نقصا في ماء الشرب “تتم عمليات التزود من خلال شاحنات نقل الماء… بما أنه لم يعد هناك شيء في القنوات”.

وأضاف خلال زيارة له إلى جنوب شرق البلاد “كل الرهان يتمثل في تشديد بعض القيود”.

وفعلت رئيسة الوزراء إليزابيت بورن، صباح الجمعة، خلية أزمة وزارية للنظر في “الوضع التاريخي الذي يمر به عدد كبير من المناطق”.

وتشهد دول في الاتحاد الأوروبي، على غرار فرنسا، موجة حر وجفاف.

وأعلنت السلطات الهولندية الأربعاء حال “النقص الشديد للماء”، ونبهت إلى أن هناك إجراءات جديدة قد يجري اتخاذها.

ويتوقع أن تزداد موجات الجفاف و نقص المياه مستقبلا و تصبح أكثر شدة، على ما أفادت المفوضية الأوروبية التي دعت الدول الأعضاء إلى تعلم سبل إعادة استخدام المياه المعالجة.

fete de trone

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد