لماذا وإلى أين ؟

مأساة أمهات مع مدير التعليم بسلا

    احمد
    20/09/2022
    11:38

    بناية تبدو جميلة ومثينة، و ربما من البناء الذي خلفه الاستعمار، ربما هذه لعبة لتفويتها للخواص كما تم دلك في عدة مدن. هذه جريمة في حق التعليم الذي هو حق للجميع. حسب المواثيق الدولية.

    1
    0
    مريمرين
    21/09/2022
    12:29

    … أ يريدون تحويل تلك المدرسة إلى عمارة أو عمارات شاهقة أسوة بمؤسسات تعليمية لا وجود لها إلا على الأوراق ؟ !!. تعجبنا حين أصفحت حكومة بنكيران عن اللصوص (عفا الله عما سلف) ، لكن عجبنا زاد أكثر في ظل حكومة “مول البومبا” من عامها الأول .

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد