لماذا وإلى أين ؟

سنتان حبساً لأمٍّ عرّضت أطفالها للإغتصاب في ليالٍ ماجنة ببيـــتها

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة طنجة، أمس الثلاثاء 20 شتنبر الجاري، بسجن المتورطين الأساسيين وهما شخصان اثنان ينتميان لشبكة الدعارة و تنظيم ليالي ماجنة وممارسة جنس جماعي على أطفال، بالسجن 5 سنوات نافذة.

وقضت ذات الهيئة، كذلك بسنتين حبسا نافذا على والدة طفلين ضحايا هذه الشبكة، فضلا عن إدانة سيدة أخرى بثلاثة أشهر حبسا نافذا.

وتعود تفاصيل القضية إلى تقدم والد طفلين تعرضا لاغتصاب جماعي بشكاية ضد زوجته (وهي المدانة بسنتين)، سنة 2020، متهما إياها باستغلال أطفالهما وعرضهما على أصدقائها لممارسة الجنس عليهما داخل بيت الزوجية.

وبحسب مصادر متفرقة، فإن الأب سرد الوقائع خلال التحقيقات، حيث أكد أن أبناءه هم من اشتكوا له تعرضهم للإغتصاب خلال ليال ماجنة ببيته، إذ استغلت زوجته غيابه للعمل بمدينة الناضور واستقطبت أصدقاءها لممارسة الجنس على أطفالها.

    المصطفى
    21/09/2022
    19:31

    جريمة شنيعة وأحكام بسبطة، حسبنا الله ونعم الوكيل. اللهم ارحمنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض.

    5
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد