لماذا وإلى أين ؟

زاكورة ..عشراتُ التلاميذ يُقاطعون الدخول المدرسي بسبب الخَصاص

يواصل تلاميذ مجموعة مدارس آيت حدو المركزية بجماعة تغبالت قيادة تزارين المديرية إلاقليمية زاكورةإضرابهم للأسبوع الثاني على التوالي، احتجاجا منهم على الخصاص في الأساتذة وغياب المرافق الصحية.

وحسب المعطيات المتوافرة لـ”آشكاين” من مصدر محلي، فقد عقد ممثلو ساكنة دوار أيت حدو اجتماعا، مساء الاثنين 19 شتنبر 2022،  مع كل من المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بزاكورة وقائد قيادة النقوب وخليفة القائد بتزارين و رئيس الجماعة الترابية تغبالت و مدير مجموعة مدارس أيت حدو المركزية بمجموعة مدارس أيت حدو المركزية.، حيث تمركز اللقاء حول مقاطعة الدراسة التي يخوضها التلاميذ.

ولفت مصدرنا الإنتباه إلى أن “المدير الإقليمي وضع خلال اللقاء المذكور صورة عن الخصاص المهول الذي تعاني منه المديرية إلإقليمية بزاكورة من حيث الأساتذة وأسباب ذلك، حيث قدمت المديرية للساكنة حلا يتمثل في عودة التلاميذ إلى القسم والتفكير في حلول أخرى قد تتضح بعد استقرار الدخول المدرسي بالإقليم”.

مشيرا إلى أنه  “بعد استمرار الحوار لأكثر من ثلاث ساعات دون نتائج ملموسة، رفضت الساكنة هذه المقترحات والحلول وقرروا الاستمرار في المقاطعة للأسبوع الثاني على التوالي”.

وفي سياق متصل، أوضح الفاعل المدني بالمنطقة، محمد عديشان، “هذه المقاطعة ما هي إلا تحصيل حاصل، لأن الخصاص الذي تعاني منه مجموعة مدارس أيت حدو المركزية بدأ منذ 2018، وسبق لممثلي الساكنة أن فتحوا حوارات ونقاشات مع مدير المؤسسة ونبهوه إلى هذه النقطة بالذات”

وشدد عديشان، في تصريحه لـ”آشكاين”، أنه “لا يعقل أن مجموعة مدارس لا تتوفر على مرافق صحية، علاوة على الاكتظاظ في بعض المستويات، فمثلا مستوى أولى ابتدائي هذا العام وصل عدد التلاميذ به إلى 41 تلميذ ويدرسهم أستاذ واحد، بالإضافة إلى مستوى السادس ابتدائي عددهم 39 تلميذ”.

وخلص الفاعل المدني، محمد عديشان، إلى أن “مطالب الساكنة هي مطالب بسيطة جدا، تتمثل في توفير ظروف ملائمة جدا لتدريس أبنائهم وبناتهم”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد