لماذا وإلى أين ؟

بِسبب غسيل الأمْــوال : توقيفُ مُــواطنٍ فرنسي بأكــادير

أوقفت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير، مواطنا فرنسيا يبلغ من العمر 36 سنة، يشكل موضوع مذكرة دولية لإلقاء القبض صادر عن السلطات القضائية الفرنسية في قضية تتعلق بغسيل الأموال والمس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات.

وبحسب بلاغ صادر عن مديرية الأمن الوطني، فقد تم توقيف المشتبه فيه بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وبعدما أظهرت عملية تنقيطه بقاعدة بيانات المنظمة الدولية للشرطة الجنائية –أنتربول أنه يشكل موضوع بحث دولي بموجب نشرة حمراء في قضية تتعلق بالمس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات على شبكة الأنترنت و تبييض العائدات المالية المتحصلة منها عن طريق تحويلات مالية دولية.

تبعا لذلك، جرى وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة، وذلك على خلفية الإجراءات التي تقتضيها مسطرة التسليم طبقا للتشريع الوطني والإتفاقيات الدولية ذات الصلة.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد