لماذا وإلى أين ؟

أمن تطوان يوقفُ مستشارا جماعيا بمقر المجلس بتهمة “الإغتصاب”

أوقفت مصالح أمن تطوان مستشارا جماعيا بالمجلس الجماعي لتطوان، اليوم الخميس، بعدما أقدمت فتاة على تقديم شكاية ضده تتعلق بتهمة الإغتصاب، تم إيداعها لدى النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بذات المدينة.

وعلمت “آشكاين” من مصادرها، أن عناصر أمن تطوان اقتادت المستشار الجماعي المنتمي للأغلبية، من مقر المجلس الجماعي خلال انعقاد الدورة الاستثنائية للمجلس اليوم الخميس، في واقعة أثارت استنفارا كبيرا بين منتخبي الجماعة.

وحسب الشكاية التي تتوفر “آشكاين” على نسخة منها، فإن “المشتكى به تعرف على المشتكية عبر عملها كصيدلية وصرح لها برغبته بالزواج منها. و حيث أنه في أحد الأيام طلب منها مرافقته الى منزله بدعوى أن أخته بالمنزل … و أنها ترغب في التعرف عليها عن قرب قصد تحديد تاريخ الخطبة”.

وتضيف الشكاية، أن المشتكية “وتحت ضغط المشتكي به عليها عن طريق ترغيبها قامت بالإنتقال معه الى حيث عنوانه لتفاجأ بعد الدخول إلى شقته بكونها فارغة و أن أخته غير موجودة ما حاولت معه أمام هذا الوضع الخروج من المنزل لتفاجئ بكون المشتكي به يقوم بسحبها من ذراعها وجرها الى غرفة النوم دون رغبتها”.

واسترسل نص الشكاية، أن المشتكية “حاولت معه بكل الطرق قصد الإفلات منه رغم كونها كانت تصرخ، قام المشتكي به بشل حركتها عن طريق استعمال القوة وادخالها عنوة إلى الغرفة النوم و ممارسة الجنس عليها بالقوة بعدما خارت قواها جراء مقاومتها له ليقوم بافتضاضها”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد