لماذا وإلى أين ؟

الأمين العام للأمم المتحدة يستقبلُ أخنوش

استقبل الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الخميس بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، مرفوقا بوزير الشؤون الخارجية والتعاون والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، والسفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال.

و خلال هذا اللقاء، كلف الأمين العام للأمم المتحدة رئيس الحكومة بنقل تحياته الحارة و تقديره الكبير للملك محمد السادس. معربا عن تقديره الكبير للدور الهام الذي يضطلع به المغرب في مختلف ملفات أجندة الأمم المتحدة، مجددا امتنانه للمملكة لدعمها الفاعل لمبادرات ومقترحات الأمين العام بهدف إعطاء دينامية جديدة للمنظمة ومواجهة التحديات العالمية.

وتقدم غوتيريش بالشكر للمملكة على تعاونها مع مبعوثه الشخصي إلى الصحراء المغربية و لبعثة المينورسو.

ومن جهة أخرى، أعرب الأمين العام الأممي عن امتنانه للمملكة للمساهمة القيمة التي تقدمها القوات المسلحة الملكية لعمليات حفظ السلام الأممية. و امتناننه المغرب على دوره البناء في الملف الليبي و كذا المبادرات من أجل الحوار بين الأديان والثقافات.

من جهته، نقل رئيس الحكومة إلى غوتيريش التحيات القلبية و عبارات تقدير الملك. مجددا التأكيد على التزام المغرب بدعم جهود الأمين العام ومبعوثه الشخصي، الرامية إلى إعادة إطلاق المسلسل السياسي طبقا للقرار 2602، و في احترام للموقف الثابت للمملكة بخصوص القضية الوطنية.

كما أشاد بالتعاون الوثيق والتزام المملكة بمواصلة دعمها لعمل الأمم المتحدة تحت قيادة غوتيريش. و نوه بشجاعته في مواجهة التحديات العالمية الراهنة وعزمه على العمل من أجل إرساء نظام عالمي أكثر عدالة، إزاء البلدان النامية، خاصة الأفريقية، التي تتأثر بشدة بتداعيات الأزمة الطاقية والغذائية.

وأبرز أخنوش، من جانب آخر، مختلف المبادرات والأوراش الكبرى التي تقودها المملكة، طبقا للتعليمات الملكية السامية، والتي تنسجم وأولويات الأمين العام للأمم المتحدة.

و يترأس رئيس الحكومة الوفد المغربي إلى الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، بتعليمات من الملك محمد السادس.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد