لماذا وإلى أين ؟

في مشهد يخطفُ الأنفاس.. شابٌّ ينقذ ثلاثينيا من الإنتحار بالناظور (صور)

واقعة تحبس الأنفاس عرفتها جماعة أزغنغان ضواحي الناظور، عشية أمس الخميس، بعدما عمد شخص على محاولة انتحار من سطح عمارة، لينقذه شاب بطريقة تخطف الأنفاس.

وأفادت مصادر محلية، أن ثلاثينيا صعد إلى عمارة من ثلاثة طوابق، وشرع في الصراخ والتهديد بالقفز في حالة هستيرية، مما استنفر السلطات والعناصر الأمنية، التي التحقت على وجه السرعة بالمكان.

وحسب ذات المصادر، فإن شابا عمد إلى تهدئة المعني عن طريق الكلام معه ومحاولة ثنيه عن القفز، ليقوم بعد ذلك بجره عنوة عن حافة المبنى، وينقذ حياته، في مشهد خطف أنفاس المواطنين والمارة الذين شهدوا  الحادث.

جدير بالذكر، أن ظاهرة الإنتحار أصبحت تعيش استفحالا كبيرا بالبلاد، إذ بحسب دراسة سابقة، أصدرتها منظمة الصحة العالمية، فإن نسبة الانتحار ارتفعت بالمغرب بأزيد من خمس حالات لكل 100 ألف نسمة، لتحتل البلاد بذلك المرتبة 119 عالميا من حيث عدد المنتحرين.

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد