لماذا وإلى أين ؟

مأساة.. سيولٌ تجرفُ أباً لثمانية أطفال بالحسيمة

انتشلت يوم أمس الخميس، جثة شخص قضى غرقا في حادث مأساوي، ضواحي الحسيمة، بعد الأمطار الرعدية الغزيرة التي عرفتها المنطقة خلال اليومين الأخيرين.

وحسب مصادر محلية، فإن الهالك الذي ينحدر من دوار زاوية سيدي عبد القادر، التابعة ترابيا لقيادة بني حذيفة ضواحي الحسيمة، توفي غرقا بعدما جرفته سيول “واد غيس”، أول أمس الأربعاء، الذي عرف تيارات عنيفة بسبب التساقطات.

وقد جرى انتشال جثة الهالك، وهو أب لثمانية أبناء، يوم أمس الخميس، بواد غيس، بعد عملية بحث استمرت لعدة ساعات، بعدما هدأت تياراته.

وتجدر الاشارة، إلى أن منطقة الريف شهدت أول أمس تهاطل أمطار رعدية قوية، وتساقطات مصحوبة بالبرد، وبالخصوص بجماعات تاوريرت، شقران، وجماعة بني حذيفة.

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد