لماذا وإلى أين ؟

التيجيني يحاور نزار بركة

    كريم
    23/09/2022
    17:36

    لم أتابع الحوار، و لكن تعلم جيدا، أ السي التيجيني، انك تتحاور مع واحد من خدام الدولة و رئيس حزب سياسي، يعني لغة الخشب هي التي سوف تكون طاغية على كلامه، صافي راه تستانس بيها، ولات عندو بحال إلا كايشرب الما، لمعرفة أخبار المغرب، عليك محاورة الأساتذة الجامعيين، المحامين، الاطباء،……. يعني أي واحد بعيد عن السياسة و التاحراميات ديالها، حتى تضمن الحياد في الاجابات، و النقذ البناء……أما الناس بحال بركة فكل شي ولا عايق بيهم ولا ننتظر منهم شيئا.

    6
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد