لماذا وإلى أين ؟

هذا ما كشفهُ التقرير الطبي حول احتمال تعرُّض الطفلة فاطمة الزهراء للإغتصاب

شهدت مدينة القنيطرة طيلة ليلة الخميس الجمعة، استنفارا كبيرا لكشف خيوط اختفاء الطفلة فاطمة الزهراء، البالغة من العمر خمس سنوات.

الطفلة المذكورة  والتي شكلت موضوع بلاغ بالاختطاف مساء أمس الخميس بحي الساكنية بمدينة القنيطرة، عثر عليها من طرف عناصر فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن القنيطرة، صباح اليوم الجمعة.

الطفلة الضحية تم العثور عليها في وضعية صحية عادية وهي على متن حافلة للنقل الحضري بساحة “بئر انزران” بالمدينة، قبل نقلها لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة عليها.

مصادر مقربة من القضية أكدت أن نتيجة التقرير الطبي للطفلة فاطمة الزهراء أظهر عدم تعرضها للاغتصاب.

وكانت عناصر فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن القنيطرة، قد تمكنت صباح اليوم الجمعة، من العثور على الفتاة القاصر البالغة من العمر خمس سنوات، والتي شكلت موضوع بلاغ بالاختطاف مساء أمس الخميس بحي الساكنية بمدينة القنيطرة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن التعبئة الشاملة لمجموع وحدات الأمن الوطني العاملة بمدينة القنيطرة، مدعومة بالخبرات التقنية، مكنت من العثور على الضحية في وضعية صحية عادية وهي على متن حافلة للنقل الحضري بساحة “بئر انزران” بالمدينة، حيث يجري حاليا تفريغ وتحليل تسجيلات كاميرا الحافلة لتحديد هوية الشخص الذي اصطحب الفتاة إلى الحافلة واقتنى لها التذكرة ثم غادر عين المكان.

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد