لماذا وإلى أين ؟

طنجة… ثلاثون سنة سجناً في حقّ ستيني ارتكب جريمة قبل 25 عاماً ببلجيكا

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بطنجة، ستينيا متهما بقتل سيدة في منزل في بلجيكا سنة 1997، حيث اقتنعت هيئة الحكم بمجموعة أدلة تدينه.

وقضت المحكمة، بثلاثين سنة سجنا نافذا في حق المتهم “ا. ع.”، مع تحميله الصائر مجبرا في الأدنى، بعدما تابعته النيابة العامة بتهم تتعلق بالقتل العمد مع سبق الإصرار والسرقة الموصوفة.

وتعود تفاصيل القضية، إلى 25 سنة مضت، حيث عمد المعني إلى الفرار إلى طنجة، بعدما تم اتهامه بالقتل العمد في بلجيكا، وذلك لأن جميع الأدلة كانت تشير لقيامه بخنق سيدة في منزل ببلجيكا، ولفّ جثتها في قطعة قماش.

وقد فرّ المعني لطنجة، بعدما عثرت عناصر الأمن ببلجيكا على بقايا سلك استعمل في الجريمة المذكورة، وكذا بقايا قطعة قماش لفت بها جثة الهالكة، (عثر) عليها في منزل المتهم. وقد تم توقيفه بعد فراره و اختبائه لسنين طويلة، لتتم إحالته على أنظار القضاء ليقول كلمته.

    باسو
    23/09/2022
    18:16

    المقال لم يذكر إن كان هدا المغربي له جنسية بلجيكية أم لا،ولماذا لم يسلم لبلجيكا لمحاكمته هناك؟ وماذا عن التقادم؟
    في القانون الجناءي المغربي هناك التقادم،وقد نشرت مقالات عن ذلك آخرها رجل بمدينة الجديدة متهم بجريمة قتل وقعت منذ أزيد من 20 سنة مضت،قيل عنها ” التقادم “

    1
    2
    عبدو كندا
    24/09/2022
    12:19

    خبر جاف وناقص

    1
    0

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد