لماذا وإلى أين ؟

المُحامي الحو: اعتذارُ طوطو و تنازل ضحاياه ليس سببا مُسقطا للجريمة

قال صبري الحو، المحامي بهيئة مكناس، إن الاعتذار الذي تقدم به مغني الراب طه فحصي، المدعو “طوطو”، “ليس سببا مسقطا للجريمة”.

وأوضح الحو أن الإعتذار المشار إليه، ” لا يسقط حق المجتمع في متابعته أمام القضاء”، مضيفا في تدوينة على حسابه الفيسبوكي، ” وسواء اعتذر (طوطو) أو تنازل الضحايا لفائدته فان ذلك لا يعفي النيابة العامة من الأمر بالأبحاث حول المنسوب اليه، سيما وأنه موثق سمعيا وبصريا ومعزز باعترافه الذي يستنتج من الإعتذار الصادر عنه مباشرة أو بواسطة دفاعه مادام الدفاع يتكلم بلسان موكله”.

ويرى ذات المحامي أن “مبدأ السواسية أمام القانون يفرض على النيابة العامة أن تتحرك لمباشرة البحث بالنظر إلى خطورة الجرائم”؛ من قبيل “اعطاء قدوة سيئة للأطفال والشباب التحريض على العنف، التهديد بالمس بحق الحياة… “، مشيرا إلى أن “هذه الأفعال الصادرة عنه (طوطو) مجرمة ومعاقب عليها في القانون الجنائي المغربي”.

يذكر أن المدعو “طوطو” كان قد قدم خلال ندوة صحافية، أمس الأحد “اعتذاره للناس الذين لم يفهموا تصريحاته الأخيرة”، مؤكدا في نفس الوقت أنه سيستمر على نفس المنوال والنهج، سواء فوق الخشبة أو في أعماله الفنية.

وكانت السلطات الأمنية بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، قد منعت المدعو “طوطو”، من السفر خارج المغرب، بموجب قرار قضائي على خلفية شكاية الإعلامي محمد التيجيني.

التيجيني سبق أن وضع شكاية لدى النيابة العامة بالدار البيضاء ضد مغني المذعو “طوطو”، على خلفية تعرضه لـ”السب والقذف والتهديد، والإخلال بالحياء”، من طرف طوطو.

كما تلاحق “طوطو” أربع شكايات سبق أن سجلها في مواجهته ملحنون و موسيقيون و أعضاء في النقابة الحرة للموسيقيين المغاربة، وهم، عميد الأغنية المغربية عبد الوهاب الدكالي، وعبد الله عصامي، وعبد العاطي أمنا، و مولاي أحمد العلوي؛ بسبب ما اعتبروه “التشهير والسب والقذف والمساس بالإعتبار الشخصي”، الذي مارسه في حقهم طه الفحصي بمعية اثنين من مغني فن الراب.

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم
2 تعليقات
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
السباعي محمود
الرد على  عبد الله
24 أكتوبر 2022 19:24

لم يتنازل احد من الضحايا المغاربة كلهم ضحايا 45 مليون مغربي كلهم مسهم في شرفهم وعرضهم دلك السفيه ويجب عليه ان ينال اشد العقاب ليكون عبرة لكل من سولت له نفسه ان يتطاول علي أسياده الشرفاء الاحرار المغاربة

عبد الله
24 أكتوبر 2022 15:50

السجن إصلاح و تربية وتهذيب . و القانون فوق الجميع بما فيهم المحامي الذي يدافع عن هذا الشخص. اعراض الناس و قيمتهم الاعتبارية_ ناهيك عن اعطاء القدوة السيئة للقاصرين_ خط احمر لا يتجاوزه سوى المارقين و الخارجين عن القانون

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

2
0
أضف تعليقكx
()
x