لماذا وإلى أين ؟

مُــديرية الأدوية و الصيدلة بوزارة الصحة تعقدُ لقاءاتٍ تشاورية مع مُمثِّـلي المُؤسسات الصيدلية المُصنِّـعَة

عقدت مديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة والحماية الإجتماعية، لقاءات تشاورية مع كل من الفيدرالية المغربية للصناعة الدوائية والإبتكار «FMIIP»؛ مقاولات الأدوية بالمغرب «LEMM» والجمعية المغربية للأدوية الجنيسة «AMMG»، فيما تمت برمجة لقاءات تشاورية أخرى قريبا مع باقي الفاعلين في القطاع الصيدلي.

وأفاد بلاغ لوزارة الصحة والحماية الإجتماعية، أن هذه اللقاءات التشاورية تندرج في إطار المنهجية التشاركية التي تنهجها الوزارة مع كافة مهنيي القطاع الصيدلي، ومن أجل رفع جميع التحديات المستقبلية خصوصا في ظل تعميم التغطية الصحية بالمغرب مع نهاية السنة الحالية.

وأضاف البلاغ أن هذه اللقاءات تأتي في ظل ظرفية خاصة تتميز بالإنطلاقة الفعلية للعديد من المشاريع الإستراتيجية التي تعرفها المملكة وفي مقدمتها إعادة هيكلة وإصلاح المنظومة الصحية وتعميم التغطية الصحية تنزيلا للتوجيهات الملكية السامية الهادفة إلى تحسين الخدمة الصحية عن طريق تسهيل الولوج لأدوية أساسية ذات جودة عالية.

وكانت اللقاءات مناسبة لجرد شامل لجميع المحاور الأساسية التي سيتم الإشتغال عليها من أجل تعزيز وضمان السيادة الدوائية في إطار سياسة دوائية وطنية.

وتم الإتفاق حسب ذات البلاغ على أهمية بلورة هذه المحاور على أرض الواقع ضمن خطة عمل مشتركة ترتكز على آلية تتبع دقيقة من أجل النهوض بالقطاع لما فيه الصالح العام للوطن وللمواطنين.

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد