لماذا وإلى أين ؟

النيابة العامة تُـقرِّر إيداع مُديرة مركزي الطفولة بمراكش سجن الأوداية

أمرت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بمدينة مراكش مساء أمس الثلاثاء، بإيداع مديرة مركزي حماية الطفولة للذكور والإناث على سجن الاوداية، على خلفية متابعتها في حالة اعتقال من طرف الوكيل العام المحكمة ذاتها في انتظار التحقيق التفصيلي.

المعطيات المتوفرة، تفيد أن ايداع المشتبه فيها على سجن الاودية جاء بعدما تمت إحالتها أمس الثلاثاء على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش بعد انتهاء البحث الذي أجرته الشرطة القضائية، والذي قرر إحالتها على قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها، الذي أمر بايداعها سجن الاوداية رهن الإعتقال الاحتياطي في انتظار التحقيق التفصيلي.

المعطيات ذاتها، أكدت أن تحرك الشرطة القضائية جاء على خلفية مراسلة موجهة إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بمراكش ووكيل الملك بالمحكمة الابتدائية من طرف الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، بشأن ما يعرف مركز حماية الطفولة من “اختلالات”.

تبعا لذلك، أعلنت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أنها ستؤازر “الضحايا” وذويهم وتنتصب كطرف مدني لفائدة القانون الدولي والوطني.

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد