لماذا وإلى أين ؟

طنجة.. مُخــتلَّة عقليا تُهاجم تلاميذ مؤسسة تعليمية و تُـصيب تلميذةً بجرح

في واقعة خطيرة، تعرض تلاميذ يدرسون بمؤسسة تعليمية بطنجة، لاعتداء خطير من طرف سيدة مختلة عقليا، زوال أمس الثلاثاء 22 من الشهر الجاري.

وعلمت “آشكاين” من مصادرها، أن المختلة كانت في حالة هستيرية وقامت بالتهجم على تلاميذ الثانوية الإعدادية طارق بن زياد، حيث أصابت تلميذة بجرح على مستوى الوجه بعدما ضربتها بقنينة.

الحادث الذي أثار هلعاً كبيرا في صفوف أطر المؤسسة والتلاميذ وكذا أولياء أمورهم، أعاد للأذهان موضوع سلامة التلاميذ أمام المؤسسات التعليمية، حيث بات من الضروري توفير دوريات أمنية في محيط المدارس لحماية التلاميذ من المنحرفين واللصوص و المختلين عقليا.

وقد عبّر أولياء أمور التلاميذ، عن استيائهم من تجمع الجانحين بصفة مستمرة أمام باب المؤسسة مرفوقين بكلاب تارة وأسلحة بيضاء تارة أخرى، الذين يتحرشون بالتلميذات ويتسببون في شجارات وحوادث نشل وسرقة مستمرة.

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد