لماذا وإلى أين ؟

فيدرالية اليسار تكشفُ “خُـروقات” بالجُـملة في صفقاتٍ بالمـلايير لإطعام التلاميذ

كشفت فدرالية اليسار عن جملة من “الخروقات” التي تشوب صفقات الإطعام المدرسي بوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والتي يتم تفويتها بملايير السنتيمات.

ووجهت النائبة البرلمانية عن فيدرالية اليسار بمجلس النواب، فاطمة التامني، سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى بشأن “المطاعم المدرسية وما شابها من خروقات”، مطالبة الوزير “بالكشف عن الإجراءات التي سيتخذها لتصحيح هذا الوضع”.

وأكدت التامني، في سؤالها الذي اطلعت عليه “آشكاين”، أن “عملية الإطعام المدرسي خلال هذا الموسم الدراسي(2022-2023) بعدة مديريات إقليمية  شابتها تجاوزات انطلاقا من تفويت الصفقات لمقاولين خواص بملايير السنتيمات”.

وشددت البرلمانية نفسها على أنه “يمكن إجمال هذه الإختلالات في تأخر انطلاق الإطعام المدرسي (الى حدود 17نونبر 2022)، اشتغال المقاولين بدون أوامر الخدمة من المديرية، استغلال الحائزين على الصفقات للتجهيزات والبنيات العمومية، عدم تزويد مديري المؤسسات التعليمية بدفتر التحملات لمراقبة عملية الإطعام، وهزالة الوجبات الغذائية”.

وأشارت المتحدثة إلى أن هذا الأمر “أدى إلى تنظيم احتجاجات تلاميذية في عدة مناطق كان آخرها يوم الأربعاء 16 نونبر 2022 أمام مقر قيادة افورار باقليم أزيلال، إضافة إلى ما نشرته الصحف من بيانات التنديد بهذا الوضع”.

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد