لماذا وإلى أين ؟

لمُواجهة المَجاعات و مشاكل المُناخ.. هل يُصبِــحُ البلاستيك طعاما للبشر؟

يعمل فريق علمي في الجامعة التقنية في ولاية ميشيغان الأميركية، تحت إشراف قطاع الأبحاث والإبتكارات الأمنية بالجيش الأميركي، على إنتاج البروتين من البلاستيك.

ويقول الباحثون إن هذا الإنتاج قد يشكل أحد الحلول الممكنة لتأمين الغذاء عالميا والقضاء على المجاعات، وتمول البحث وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدمة “داربا” (DARPA) التابعة لوزارة الدفاع الأميركية.

وتعد هذه الدراسات أحد الحلول المقترحة لمعالجة أزمة المناخ؛ كون العالم يستخدم نحو 460 مليون طن من البلاستيك كل عام، وهو ضعف الإستهلاك العالمي بـ230 مرة قبل 70 عاما، وتستغرق بعض أنواع البلاستيك 450 عاما لتتحلل، وهو ما يفسر جسر البلاستيك في المحيطات، وظهور بقاياه داخل الكائنات الأخرى.

وقد اكتشف العلماء مؤخرا جزيئات من البلاستيك في حليب الأم، مما دفع العلماء للإعتقاد بأنه من الممكن الإستفادة من البلاستيك المعاد تدويره في إنتاج مسحوق يمكن تحويله إلى طعام فور طبخه مع الماء.

ويقوم علماء في الجامعة التقنية بالتعامل مع البكتيريا المعوية القوية، كالتي توجد في أمعاء الخنازير، لتحليل البلاستيك المعالج واستخراج منتج ثانوي صالح للأكل غني بالبروتين، ولم يكن استخدام البكتيريا أمرا جديدا، لأن العلماء يستخدمونها في تنظيف التسريبات النفطية.

ويرى العلماء أن مكونات البكتيريا مشابهة جدا لأطعمتنا، لاحتوائها على البروتين بالإضافة إلى الدهون والفيتامينات. وسيكون المنتج النهائي للبلاستيك خلايا ميكروبية غير حية تشبه مسحوق البروتين الذي يستخدمه الرياضيون، وسيعرف هذا البروتين بالعضوي، لكن العلماء لم يختبروا مذاقه بعد.

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد