لماذا وإلى أين ؟

بايتاس يتَّــهمُ الحُـكومة السابقة بـ”عصيان” توجيهاتٍ ملكية

اتهم الوزير المُنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، الحكومة السابقة التي كان يقودها حزب العدالة والتنمية، برئاسة سعد الدين العثماني، (اتهمها) بعصيان توجيهات ملكية فيما يخص مشروع التغطية الصحية والحماية الإجتماعية.

اتهام بايتاس للحكومة السابقة جاء خلال حديثه عن المجهودات الحكومية في تنزيل المشروع المذكور، وذلك ردا على أسئلة صحافية خلال ندوة صحافية عقب اجتماع مجلس الحكومة، اليوم الخميس 24 نونبر الجاري.

وقال بايتاس “التغطية الصحية والحماية الإجتماعية ورش ملكي محدد بتواريخ ولا نقاش فيه”، مضيفا “وسبق للملك أن خطب في هذا الموضوع سنة 2020 ولم يُطبَّق شيء من توجيهاته في هذا المجال”، في إشارة منه (بايتاس) أن الحكومة التي كانت تدبر الشأن العام سنة 2020 لم تطبق التوجيهات الملكية بخصوص هذا المشروع الاجتماعي.

بالمقابل، اعتبر بايتاس أن الحكومة الحالية بقيادة حزب التجمع الوطني للأحرار، منضبطة في تنزيل التعليمات الملكية بخصوص مشروع الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية، حيت قال بهذا الخصوص ” في 2021 قال صاحب الجلالة إنه في 2022 خاص نكملوا التغطية الصحية/ وهذا ما قامت به هذه الحكومة “، مستعرضا بالأرقام ما تم القيام به بهذا الخصوص.

بايتاس حاول من خلال كلامه عن المشروع الملكي للحماية الصحية والتغطية الاجتماعية، استثمار هذا المشروع من أجل الدعاية للحكومة الحالية وإظهارها بمثابة الجهة المسؤولة عن نجاحه ونجاح تطبيقه.

المسؤول الحكومي اعتبر أن الحماية الإجتماعية التي جاء بها الملك “لا تقل أهمية عن هيئة الإنصاف والمصالحة في شقها الإجتماعي وليس السياسي، لما تحققه من العدالة والمساواة داخل المجتمع”.

    Abdenabi
    24/11/2022
    15:59

    تصريح ينم عن الفشل الذريع وعن الانهزامية وتبادل التهم ، لي تحمل شي مسؤولية يلقي بالتهم على من سبقه، عوض ان يشمر على ساعده ويورينا حنة يدو , يبدأ في رمي من كال قبله بشتى التهم

    4
    1
    مريمرين
    25/11/2022
    18:40

    الحكومة السابققة كنتو مشاركين فيها ولا نسيتو !

    0
    0

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد