لماذا وإلى أين ؟

شفشاون.. عشريني يضعُ حدًّا لحياته بعد يومين من زواجِه

اهتزت جماعة بني صالح بإقليم شفشاون، على وقع حادثة انتحار مأساوية، صباح اليوم الخميس 24 نونبر الجاري، راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر.

وعلمت “آشكاين” من مصدر محلي، أن الشاب البالغ من العمر  27 عاما ، وضع حدا لحياته شنقا في ظروف غامضة، مخلفا حزنا وأسى في صفوف أسرته ومعارفه، خاصة أنه تزوج حديثا .

وأفاد المصدر، أن أحد أفراد الأسرة عثر على جثة الشاب، الذي تزوج قبل يومين فقط، معلقة بحبل، ليقوم بربط الإتصال بالسلطات التي انتقلت على وجه السرعة لمكان الواقعة.

إلى ذلك، فقد تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات، لغاية تشريحها بتعليمات من النيابة العامة، فيما باشرت مصالح الدرك الملكي تحرياتها للوقوف على حيثيات وأسباب الواقعة.

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد