لماذا وإلى أين ؟

المغرب يُـجدِّد التزامه بفتح الجمارك التجارية في سبتة و مليلية

التقى وزيرا خارجية إسبانيا والمغرب اليوم الخميس في برشلونة، حيث رحب ناصر بوريطة بما يعد أول زيارة له إلى إسبانيا منذ ثلاث سنوات، وجدد التزام المغرب بالامتثال لجميع نقاط الإعلان المشترك بين البلدين، والتي تشمل إعادة فتح الجمارك في مليلية وإنشاء أخرى جديدة في سبتة.

فيما يتعلق بهذه المسألة، حسب ما أوردته مصادر إعلامية إسبانية، فقد أشار ألباريس إلى أنه يتم الحفاظ على خطة “المرور الأول للبضائع عن طريق البر”، حيث اتفق كلاهما في سبتمبر على أن ذلك سيحدث في بداية عام 2023 .

ويعني ذلك، أن الأنشطة التجارية ستستأنف بمعبري سبتة و مليلية، لكن بطريقة وآليات جديدة ستقطع نهائيا مع التهريب المعيشي، حيث إن مرور السلع سيكون خاضعا للتعشير كما هو معمول به حاليا في مختلف الموانئ ونقط الحدود التجارية بالمغرب وأوروبا.

من جهته، أعرب وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، عن ارتياحه ازاء التفعيل الكامل لبنود خارطة الطريق التي جرى التوقيع عليها بين الملك محمد السادس وبيذرو سانشيز.

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد