لماذا وإلى أين ؟

ألباريس يُعلن عن موعد انعقاد الإجتماع رفيع المُستوى بين مدريد و الرباط

أكّد وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، أن الإجتماع رفيع المستوى الذي وعدت إسبانيا والمغرب بعقده والذي سيمهد لمرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين سيعقد في الأسبوع الأخير من شهر يناير أو الأسبوع الأول من فبراير.

وأوضح ألباريس في تصريحاته لوسائل إعلام إسبانية، عقب لقاء له مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، أنه في “الأسبوع المقبل سيعقد اجتماع فني يتم فيه تحديد موعد الاجتماع رفيع المستوى بين المغرب وإسبانيا”.

وأعلن ألباريس، أن إسبانيا والمغرب سيحددان جدول أعمال الاجتماع، خلال لقائه مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، قبل المشاركة في المنتدى الإقليمي للاتحاد من أجل المتوسط في برشلونة.

وتعد القمة المزمع عقدها، بداية مرحلة جديدة في العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، بعد خلافات دبلوماسية بعد الاستقبال الذي قدمته إسبانيا لزعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، في مايو2021.

تجدر الإشارة، إلى أنه لم يُعقد اجتماع رفيع المستوى بين إسبانيا والمغرب منذ عام 2015، حيث تعقد إسبانيا اجتماعات منتظمة رفيعة المستوى مع جميع حلفائها وتتكون من اجتماعات عمل يلتقي فيها كل من رئيس الحكومة والعديد من الوزراء مع السلطة التنفيذية لبلد آخر لعقد اتفاقيات تعاون وثيق.

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد